تضارب الأخبار حول هوية الملعب الذي‮ ‬سيحتــضن اللقاء الودي‮ ‬يربك التوانسة‮ ‬

تضارب الأخبار حول هوية الملعب الذي‮ ‬سيحتــضن اللقاء الودي‮ ‬يربك التوانسة‮ ‬

كشف أمس، نائب رئيس الجامعة التونسية، أنور حداد، أن تأخر الاتحادية الجزائرية لكرة القدم في الإعلان عن هوية الملعب الذي سيحتضن اللقاء الودي التحضيري بين أشبال بن شيخة والمنتخب التونسي يوم 9 فيفري المقبل أربك سير الإجراءات التي تنوي الجامعة التونسية اتخاذها قبل موعد السفرية، من حجز للفندق وإرسال الدعوات للاعبين، سيما المحترفين منهم في الدوريات الأوروبية، فضلا عن مختلف الشخصيات الكروية التي من المنتظر أن ترافق المنتخب التونسي في هذا العرس الكروي الكبير بين البلدين الشقيقين، وأمام الغموض الذي يسود قضية الملعب الذي سيحتضن المباراة الودية فقد لجأ نائب رئيس الجامعة التونسية إلى يومية ”النهار” قصد الاستطلاع على مكان إجراء هدا اللقاء دون اللجوء إلى مصادر رسمية بالرغم من تأكيد هذه الهيئة على إجراء المواجهة بملعب 5 جويلية بالعاصمة إلا أن عدم امتلاكنا الخبر اليقين (رغم أن كل المؤشرات تؤكد برمجة هذا الموعد الودي بالمركب الأولمبي 5 جويلية) جعلنا نشعرهم فقط باستبعاد الملاعب الأخرى على غرار ملعب 19 ماي بعنابة وملعب زبانة بوهران قبل أن يتصل أنور حداد مباشرة بالناخب الوطني عبد الحق بن شيخة قصد التأكد بصفة رسمية من مكان خوض هذا اللقاء والذي يكون قد أسر له بمكان إجرائه. يحدث هذا في الوقت الذي أكد فيه نائب رئيس الجامعة التونسية على ترسيم موعد اللقاء الودي في تاريخه المحدد بالرغم من بقاء الأوضاع على حالها في تونس وبالخصوص بالنسبة لرياضة كرة القدم المحلية بدليل التغييرات التي شهدتها العارضة الفنية مؤخرا لمنتخب نسور قرطاج من خلال تراجع البنزرتي عن الإشراف على تدريب المنتخب التونسي لعدة أسباب رفض الكشف عنها، وهو الأمر الذي دفع بالقائمين على الجامعة التونسية إلى الاستنجاد بمدرب المنتخب الأولمبي عمار سويح لتولي قيادة نسور قرطاج في هذا الرهان الودي والدي سيكون بمثابة فرصة مناسبة لبن شيخة للوقوف عند جاهزية لاعبيه قبل المباراة الهامة أمام أسود الأطلس المقررة نهاية شهر فيفري برسم الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم افريقيا 2012.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة