تطويرعلاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين محور محادثات بن مرادي وكانون

تطويرعلاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين محور محادثات بن مرادي وكانون

بحث وزير الصناعة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وترقية الاستثمار محمد بن مرادي مع وزير الخارجية الكندي السيد لورانس كانون اليوم الثلاثاء بالجزائر الوسائل الكفيلة بتطوير وتوطيد علاقات التعاون الاقتصادي والسياسي بين الجزائر وكندا   وفقا لما أفاد به بيان للوزارة اليوم الثلاثاء.
وقد تطرق الجانبان -حسب نفس المصدر- الى المسائل ذات الاهتمام المشترك وخاصة تلك المتعلقة بعلاقات التعاون على الصعيدين السياسي والاقتصادي التي وصفها محمد بن مرادي ب”المستقرة والتي سيتم تطويرها قصد توطيدها ومضاعفة عمليات الشراكة المفيدة لمؤسسات البلدين”.
وفي هذا الاطار  أجاب السيد بن مرادي خلال اجتماعه اليوم بمقر وزارته مع كانون  على انشغالات بعض ممثلي الشركات الكندية وذلك بتقديم توضيحات حول التدابير المتخذة لحماية الاقتصاد الوطني والتي” لا يراد منها عرقلة مساعي شركائنا الاجانب”.
كما أكد على إرادة الجزائر “في الاستفادة من التجارب والخبرات الكندية الثابتة بواسطة تحويل المهارات وعمليات التكوين  وهي الغاية من إشراك المؤسسات الجزائرية مع الشركاء الاجانب المستفيدين من الصفقات العمومية”.
من جهة أخرى  شدد الوزير- كما أضاف البيان- على “ضرورة العمل أكثر فأكثر مع شركائنا الاجانب في إطار مسعانا الهادف الى إعادة تأهيل الصناعة الوطنية التي يجب أن تبلغ فروعها مستويات المردودية العادية  والتنافسية مع استرجاع حصصها من السوق والاستعداد للتصدير”.
بدوره  أعرب وزير الخارجية الكندي عن ارتياحه لاستقرار العلاقات الجزائرية الكندية واعتبر هذا اللقاء كإنطلاقة جديدة قصد تفعيل المقترحات الصادرة عن الجانبين.
تجدر الاشارة الى أن السيد كانون   كان  قد حل مساء يوم الاحد بالجزائر في اطار زيارة رسمية تدوم ثلاثة ايام .


التعليقات (1)

  • جمال الدين اسلام

    مزيدا من التعاون التنائي مع العالم الأول

أخبار الجزائر

حديث الشبكة