تطوير تكنولوجيات الاعلام و الاتصال بالمغرب العربي بصالح يدعو الى التنسيق بين بلدان المنطقة

أكد وزير البريد و تكنولوجيات الاعلام و الاتصال السيد حميد بصالح اليوم الأحد بالجزائر أن التنسيق بين بلدان منطقة المغرب العربي يمكن أن يكون له “تأثير ايجابي” على تطوير تكنولوجيات الاعلام و الاتصال بالمنطقة.

ولدى افتتاح لقاء حول تجارب بلدان المغرب العربي في مجال تطوير الثقافة الرقمية  صرح الوزير أنه “توجد بكل بلد من بلدان المغرب العربي برامج و مخططات استراتيجية يجري تنفيذها و من ثمة أهمية تبادل الخبرات والمعلومات بين مختلف الأطراف“.

لهذا الغرض  يجتمع خبراء من بلدان المغرب العربي على مدار يومين لمناقشة الثقافة الرقمية و تطوير تكنولوجيات الاعلام و الاتصال و استعمالها  حسب السيد بصالح.

كما أردف الوزير يقول أن الأمر يتعلق ب “اجتماع تنسيقي حول استعمال تكنولوجيات الاعلام و الاتصال ببلدان المغرب العربي الهدف منه التطرق الى مدى تقدم استعمال هذه التكنولوجيات بكل بلد من هذه البلدان و التطرق أيضا الى احتمال اقامة تنسيق بينها“.

بهذه المناسبة  أشار الوزير الى أن الجزائر تطمح الى توسيع و تطوير هذه التكنولوجيات من خلال برنامج تعميم استعمال تكنولوجيات الاعلام و الاتصال في افق 2013 “الجزائر الالكترونية 2013 “.

في هذا السياق  صرح السيد بصالح أن “هذا البرنامج يمس كل القطاعات و يهدف الى الارتقاء ببلدنا الى مصف البلدان المتطورة في مجال تكنولوجيات الاعلام و المعرفة“.

كما أكد الوزير أن الاصلاحات التي بادر بها رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة أعطت نتائج “ايجابية” لاسيما في مجال الهاتف النقال الذي بلغت نسبة استعماله 82 بالمئة مما يمثل 28 مليون مشترك.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة