تظاهرة حول حضارة و تراث قصبة دلس قريبا بمدينة دلس بومرداس

تظاهرة حول حضارة و تراث قصبة دلس قريبا بمدينة دلس بومرداس

تشرف التحضيرات الجارية حاليا

على قدم وساق لتنظيم تظاهرة حول حضارة و التراث المحفوظ  لقصبة دلس بمدينة دلس (بومرداس) من 9 إلى 14 ماي القادم على الانتهاء حسب مديرية الثقافة و يتوخى من هذا النشاط الذي يشارك في تنظيمه مختلف الجمعيات و ممثلي المجتمع المدني بدلس حسب المنظمين “تحسيس” و”توعية” مواطني و ساكني قصبة دلس  العتيقة و المناطق المجاورة لها من المدينة بأهمية الحفاظ على تراث مدينتهم الهام في ضوء الأشغال المختلفة التي شرع في تنفيذها لإنقاذ ما تبقي منها من معالم.

كما تهدف هذه التظاهرة التي تتزامن مع إحياء شهر التراث  حسب نفس المصدر  إلى”التعريف” بالعمق التاريخي لهذه المدينة و أهميته و بتراثها المتنوع و دورها و مكانتها من خلال مختلف الحضارات التي تعاقبت على حكمها.

و يتضمن هذا النشاط الأول من نوعه بالولاية و الذي ستحتضنه دار الشباب “زبيري الزواوي” لمدينة دلس حسب أحد مسؤولي التنظيم من مصلحة التراث بالمديرية إقامة عدة معارض تسلط أهمها الضوء على التراث الثقافي الذي تزخر به دلس و مختلف مناطق الولاية .

إضافة إلى ذلك يتضمن هذا النشاط معارض أخرى تبرز الحرف التقليدية السائدة بالمنطقة و عبر مختلف مناطق الولاية و أخرى تبرز مختلف الأشغال التي تقام حاليا لترميم معالم القصبة  إضافة إلى عرض مختلف الكتب و المراجع  القديمة و الحديثة منها التي تتطرق إلى قصبة دلس من مختلف جوانبها الحضارية التاريخية و العمرانية.

كما يتضمن هذا النشاط التحسيسي إلقاء محاضرات متعددة حول الموضوع من أبرزها محاضرة الباحثة و الأستاذة شايد ياسمينة بعنوان “قصبة دلس العتيقة : تاريخ و أثار” و محاضرتان للأستاذ الباحث بن نعمان إسماعيل الأولى حول “المسكن التقليدي لقصبة دلس العتيقة” و الثانية بعنوان “خليفة الأمير عبد القادر بمنطقة دلس سي أحمد طيب بن سالم”.

و سيلقي بهذه المناسبة كذلك حسبما هو مبرمج الأستاذ الجامعي بوقدال رشيد المختص في علم الزلازل محاضرة علمية يتطرق فيها إلى الحضارات التي توافدت و تعاقبت على الحكم بمدينة دلس و يسلط الضوء من خلالها على معايير البناء المضاد للزلازل المعتمدة في بناء و تشييد معالم هذه المدينة في مختلف المراحل التاريخية.

و بموازاة هذه النشاطات  يضيف المصدر سيتم تنظيم “قعدة تقليدية دلسية” تقام في الفترات المسائية على مدار كل أيام هذه التظاهرة بأحد البنايات التقليدية للقصبة التي لا تزال سليمة و محافظة على طابعها المعماري التراثي العتيق إلى حد اليوم و ينشط هذه القعدات التقليدية  حسبما أوضحه المصدر  عدد من الفنانين المعروفين بالغناء الشعبي على غرار المغني جمعة عبد العزيز و عدد من الشعراء من داخل و خارج الولاية على غرار الشاعر الفصيح عامر شعباني  و الشاعر الشعبي علي طوبال .

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة