إعــــلانات

تعاون “جزائري-كوري جنوبي” لإنتاج الأدوية المضادة للسرطان

تعاون “جزائري-كوري جنوبي” لإنتاج الأدوية المضادة للسرطان

إستقبل علي عون المدير العام للصيدلية المركزية للمستشفيات المدير الكوري الجنوبي إين هيون بايك. والرئيسة المديرة العامة لمجمع صيدال فطومة اقاسم. حيث تم بحث سبيل الشراكة في مجال إنتاج الأدوية المضادة للسرطان.

وحسب ما أفاد به بيان للصيدلية المركزية للمستشفيات، فقد جرى هذا اللقاء يوم الأربعاء، وأكدت الرئيسة المديرة العام لمجمع صيدال. أن المجمع سيشرع في إنتاج الأدوية الموجهة لعلاج السرطان بالشراكة مع المجمع الكوري الجنوبي (ckd otto). مقترحة على الصيدلية المركزية للمستشفيات دخولها كشريك في المشروع.

وأوضح المدير العام للصيدلية المركزية للمستشفيات، أنه سيقوم بدراسة معطيات المشروع التي تقدم بها مجمع صيدال كخطوة أولى. مشيرا إلى أن هذا المشروع من شأنه المساهمة في تقليص تكلفة إستيراد الأدوية الموجهة لعلاج السرطان التي تكلّف الدولة أموالا باهضة.

وقد أشار عون بالمناسبة إلى الدور الذي تلعبه الصيدلية المركزية للمستشفيات. لتشجيع الإنتاج المحلي الذي من شأنه أن يساهم في تغطية الإحتياجات الوطنية.

وكشف المدير العام للصيدلية -يضيف نفس المصدر- عن إطلاق مناقصة وطنية للمنتجين المحليين لاقتناء الأدوية المضادة للسرطان قبل نهاية شهر جوان الجاري.

طالع أيضا

الأدوية الجنيسة تغطي نسبة كبيرة من السوق المحلية

الأدوية الجنيسة تغطي نسبة كبيرة من السوق المحلية

أكد محمد شفيق موزالي مسؤول بإحدى المخابر المنتجة للأدوية محليا أن الأدوية الجنيسة تغطي نسبة كبيرة من احتياجات السوق الوطنية. مما ساهم في التخفيض من فاتورة الاستيراد لهذه المادة الحيوية وتوفيرها لجميع المواطنين بأسعار مقبولة.

كما اعتبر  المسؤول، أن نسبة استعمال هذه الأدوية بالعلاج كبيرة قد تبلغ 70 بالمائة. مما ساهم في التقليص من فاتورة الاستيراد وضمان توفير هذه المادة داخل الوطن. معتبرا الجزائر “رائدة في هذا المجال بفضل القرارات التي اتخذتها السلطات العمومية”.

في حين، ثمن ذات المتحدث في هذا السياق الإستراتيجية التي تبنتها الجزائر من أجل تطوير الصناعة الصيدلانية المحلية. خاصة في مجال الأدوية الجنيسة قصد توفيرها بأسعار معقولة للمواطنين وتقليص فاتورة الاستيراد. مذكرا بالقرار السيادي الأول لـ1997 والذي يجبر الشركات متعددة الجنسيات بالاستثمار بالجزائر، مرورا بوضع عدة قوانين منظمة لهذه الصناعة الفتية. وإلى غاية 2008 باتخاذ قرار منع استيراد 800 دواء من الخارج يتم تصنيعه محليا.

كما أوضح الدكتور موزالي، الأهمية التي توليها السلطات العمومية لهذه الصناعة الفتية التي تتصدر مختلف أنواع الصناعة بالجزائر. بفضل جودتها وفعاليتها واصفا هذه الإرادة السياسية بـ”الشجاعة”.

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

»إضغط إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

رابط دائم : https://nhar.tv/jtKrN
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات