تعثر شبه كلي لممثلينا في مختلف المنافسات الإفريقية

تعثر شبه كلي لممثلينا في مختلف المنافسات الإفريقية

تمر المواسم وتتشابه من حيث المشاركة الهزيلة لمختلف نوادينا الجزائرية في المنافسات القارية،

حيث أسفرت آخر النتائج عن التحاق فريق وفاق سطيف بركب كل من مولودية الجزائر وشبيبة بجاية بعد إقصائه في الدور الثاني من منافسة كأس رابطة الأبطال الإفريقية إلى جانب تشكيلة العميد وتشكيلة أبناء يما قورايا، اللذين خرجا مبكرا من منافسة كأس الكاف. كعادته، فريق شبيبة القبائل صنع الاستثناء وكان بمثابة الشجرة التي غطت إخفاقات الكرة الجزائرية في مختلف المنافسات القارية، بعد تمكنه من اقتطاع تأشيرة المرور إلى الدور الثالث من منافسة كأس رابطة الأبطال الإفريقية بعد عودة أشبال المدرب موسى صايب من أبواسي الغانية بتعادل سلبي أمام نادي أشبانتي غولد الغاني، إذا ما احتسبنا نتيجة الذهاب التي انتهت بفوز عريض بنتيجة 3 أهداف دون مقابل بملعب أول نوفمبر بتيزي وزو، تأتي هذه النتائج الهزيلة لممثلينا في منافستي كأس رابطة الأبطال الإفريقية وكأس الكاف لتعكس الصورة الحقيقية للكرة المستديرة في بلادنا على الصعيد الإفريقي على غرار ما حصل للمنتخب الوطني وعجزه عن التواجد في نهائيات كأس أمم إفريقيا لمرتين على التوالي.
 
الكناري يضمن الكاف على الأقل
ضمن فريق شبيبة القبائل على الأقل المشاركة في كأس الكاف بعد اقتطاعه لتأشيرة التأهل إلى الدور الثالث لمنافسة كأس رابطة الأبطال الإفريقية باستحقاق وجدارة ليؤكد صحة نتائجه هذا الموسم وضمانه للقب البطولة الوطنية بنسبة كبيرة، وليؤكد على الخبرة التي اكتسبها أبناء القبائل على الصعيد الإفريقي، يذكر أن الشبيبة تراهن على الذهاب إلى أبعد من دوري المجموعات لأعتى منافسة إفريقية ما بين النوادي.  

 الوفاق السطايفي ولعنة ضربات الترجيح
كان الوفاق على وشك الالتحاق بشبيبة القبائل في الدور الثالث لمنافسة كأس أبطال إفريقيا لولا لعنة ضربات الترجيح في مباراة العودة أمام أولمبيك خريبقة المغربي، بالرغم من تمكن السطايفية من الوصول إلى عرين الحارس المغربي بودرال المتألق في ركلات الترجيح أوقفت مسيرة السطايفية عند الدور الثاني.

العميد لم يحفظ الدرس، وبجاية يترك انطباعا حسنا في أول ظهور له

 لم يحفظ فريق مولودية الجزائر الدرس على ما يبدو، وبعد خروجه المبكر من الدور المتقدم لمنافسة كأس الكاف على حساب نادي حرس الحدود المصري على ضوء نتيجتي الذهاب والإياب، ليواصل بذلك عميد الأندية الجزائرية مهازله في منافستي كأس الكأس، بمقابل ذلك وفي نفس المنافسة ترك فريق شبيبة بجاية انطباعا حسنا في أول ظهور قاري له، أين وقف الند للند أمام حامل اللقب النادي الصفاقسي التونسي على ضوء نتيجتي مبارتي الذهاب والعودة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة