تعداد المنتخب الوطني الجزائري يكتمل يوم الاثنين

تعداد المنتخب الوطني الجزائري يكتمل يوم الاثنين

أكد اليوم السبت المدرب الوطني رابح سعدان أن تعداد المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم

الذي يجري تربصا إعداديا بكرانس-مونتانا (سويسرا) تحسبا لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا (11جوان إلى 11 جويلية)  سيكتمل ابتداءا من يوم الاثنين المقبل ويعكف المنتخب الوطني حاليا على إجراء تحضيراته بحضور (16 ) لاعبا  قبل ان تلتحق ثلاث عناصر آخري اليوم السبت بالمجموعة ويتعلق الأمر بكل من مصباح و بلعيد و العيفاوي فيما ستلتحق العناصر المتبقية بعد ان تلعب نهاية هذا الأسبوع مقابلات البطولة مع أنديتها لكن الأمر الأكيد هو ان تعداد المنتخب الوطني سيكتمل يوم الاثنين” حسب ما أكده الناخب الوطني رابح سعدان للإذاعة الوطنية (القناة الأولى) وقد شرع “الخضر” ابتداءا من يوم الخميس في تربص كرانس-مونتانا الذي يتواصل إلى غاية 27 من شهر ماي الجاري وهو التربص الذي ستتخلله المقابلة الودية مع المنتخب الايرلندي يوم 28 ماي الجاري بدوبلان.

وقد وجه المدرب الوطني رابح سعدان الدعوة ل25 لاعبا منهم أربعة ينشطون في البطولة الوطنية  للمشاركة هذا التربص الذي يجرى بالمرتفعات السويسرية(1500متر) وبخصوص برنامج التربص  الذي سيخصص بشكل أساسي لاستعادة الانسجام بين عناصر التشكيلة الوطنية  أكد المدرب الوطني ان العمل فيه سيجرى على ثلاث مراحل وبهذا الخصوص أوضح سعدان ان “المرحلة الأولى ستمكن اللاعبين من التأقلم مع الجو بالمرتفعات   فيما ستخصص المرحلة الثانية للقيام بتدريبات بالكرة فيما ستخصص المرحلة الثالثة و الأخيرة من التربص للجانب الفني و التكتيكي وإعداد المجموعة لمواجهة ايرلندا ” وفيما يتعلق بالحالة البدينة للاعبين المتواجدين حاليا بكرانس-مونتانا  أشار المدرب الوطني إلى وجود ثلاث حالات إصابة ” لقد التحق بنا كل من بوقرة و صايفي وحليش وهم يعانون من إصابات خفيفة  لا تستدعي القلق  وهم الآن بصدد متابعة برنامج علاجي خاص تحت إشراف الطاقم الطبي الذي تم تدعيمه تحسبا للمونديال “على حد توضيح سعدان وفي تطرقه إلى حالة لاعب وسط ميدان لازيو روما مراد مغني الذي وجهت له الدعوة للمشاركة في هذا التربص  أبدى المدرب الوطني رابح سعدان نيته في عدم استباق الإحداث” ومراد يتعافى بشكل ايجابي من إصابة يعاني منها سنعاينه في الميدان خلال هذا المعسكر و إعداد تقرير تقني و طبي  بشأنه بالتشاور مع الطاقم الطبي.

و بناء عليه سأتخذ القرار المتعلق بمشاركته في كأس العالم. في مثل هذه الحالات يجب علينا اخذ الوقت اللازم “, يؤكد المدرب الوطني و بخصوص المدافع نذير بلحاج, الذي بإمكانه لعب المباراة الأولى في المونديال ضد سلوفينيا, عقب العوف العام الذي أعلنه الاتحاد الإفريقي يوم الجمعة، لم يخف مدرب المنتخب الجزائري ارتياحه أنا مسرور للفريق و لبلحاج ، انه عنصر أساسي في تشكيلتي. بهذا القرار يكون مسؤولو ال”كاف” قد أبدو تفهما كبيرا. انه ارتياح حقيقي بالنسبة لي أن أعول على مجموعة كاملة خلال مباراتنا الأولى في المونديال ضد سلوفينيا ” يقول سعدان ولدى تطرقه لمنافسيه خلال كأس العالم (انجلترا و الولايات المتحدة و سلوفينيا)، أكد المدرب الوطني بأنه كلف أعضاء من الطاقم الفني لدراسة لعب هذه الفرق يوم الجمعة فقط ، اجتمعت مع مساعدي و طلبت منهم تسجيل بمنهجية كافة نقاط الضعف و القوة لمنافسينا في المونديال ومن هنا ستكون لي فكرة اعتمد عليها في إعداد خطة تكتيكية لكل مباراة”.

و هناك تربص أخر لرفاق بلحاج من 31 ماي ال 5 جوان في نورمبيرغ (ألمانيا) و الذي سيختتم بمباراة ودية ضد منتخب الإمارات العربية المتحدة وسيلتحق الوفد الجزائري يوم 6 جوان بمقر إقامته في جنوب إفريقيا، و الذي يقع بمدينة سان لامر التي تبعد ب 120 كلم عن مدينة دوربان (كوازولو نانال).

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة