تعطيل المواقع الإلكترونية لشركتي إصدار بطاقات “فيزا” و”ماستركارد”

تعطيل المواقع الإلكترونية لشركتي إصدار بطاقات “فيزا” و”ماستركارد”

اخترق مجهولون يعتقد أنهم من أنصار

 

 

مؤسس “ويكيليكس” جوليان أسانج المواقع الإلكترونية لشركي “ماستركارد” و”فيزا” لبطاقات الائتمان ردا على ما يبدو على وقف الشركتين التبرعات لموقع “ويكيليكس”.

تعرض موقع انترنت شركة اصدار بطاقة الائتمان + فيزا +  للشلل الأربعاء غداة قرار الشركة تجميد عمليات الدفع لموقع ويكيليكس كما فعلت منافستها شركة ماستركارد.

وفي حين لم تدل فيزا بأي تعليق حول هذا الأمر ، تحدثت ماستركارد على العكس عن تقدم في عودة موقعها الى العمل.

وقالت الشركة في بيان لها أن “ماستركارد أحرزت تقدما في مجال عودة كل الخدمات إلى موقعها الالكتروني”.

وأضافت “ان قدراتنا الأساسية في الإدارة (التعاملات) لم تكن موضع تشكيك، ومعطيات حاملي البطاقات لم تتعرض للضرر”، معترفة فقط ب”توقف محدود” للخدمات الالكترونية التي تمنحها لمشتركيها.

وعلى أي حال، فانه لا يزال بالإمكان استخدام البطاقات “في تعاملات آمنة عبر العالم”، كما قالت ماستركارد.

من جهتها، أعلنت مجموعة قراصنة معلوماتية من أنصار ويكيليكس ومؤسسها جوليان اسانج (انونيموس) على موقع تويتر شن هجوم منسق ضد فيزا.

وأثناء محادثة الكترونية مع وكالة فرانس برس (تشات)، تعهد أعضاء في المجموعة بشن هجماتهم الالكترونية على كل من “لديه أهداف ضد ويكيليكس”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة