جزائريون يرمون أضاحيهم في القمامة بسبب تعفن و اخضرار لحومها

جزائريون يرمون أضاحيهم في القمامة بسبب تعفن و اخضرار لحومها

 كشفت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، عن تسجيل 50 حالة تعفن للحوم الأضاحي، وميل لون اللحوم للاخضرار.

في صورة غريبة مشابهة لما حدث في السنوات الماضية.

معتبرة بأن 50 حالة عدد ضئيل بالنسبة لحجم الأضاحي التي تم ذبحها خلال العيد.

غير أنه لا بد من معرفة السبب الحقيقي وراء ذلك.

وقال مصطفى زبدي، رئيس المنظمة، في تصريح له تم نشره عبر الصفحة الرسمية للمنظمة.

إنهم تأكدوا من وجود 50 حالة تعفن واخضرار لحوم الأضاحي عبر عدة ولايات.

وأن المنظمة تحوز أرقام هواتف أصحاب هذه الأضاحي وعناوينها، وكذا صور عن الحالة التي آلت إليها لحوم ذبائحهم.

وأضاف زبدي بأنه لا بد من إجراء تحاليل دقيقة على هذه اللحوم، لمعرفة السبب الذي أدى بها إلى هذه الحالة، ومحاولة الحد من الظاهرة، معتبرا بأن الجهود التي قامت بها المنظمة والمصالح المختصة قبل عيد الأضحى المبارك.

والتي أثمرت بتسجيل حالات ضئيلة جدا لهذه الظاهرة النادرة التي أصبحت تشكّل هاجسا.

واعتبر زبدي أن هناك نظريتين ومسببين لهذه الحالة الغريبة،التي تحدث للحوم الأضاحي، أولهما الحرارة الشديدة والثانية تتعلق بمواد التسمين السريع.

حيث طالب زبدي بضرورة إجراء تحاليل دقيقة لمعرفة السبب المباشر لذلك.

كما نشرت المنظمة صورا لبعض اللحوم التي تحوّلت ألوانها إلى الخضرة.

وقد شهدت عديد الولايات، أول أمس، تعفن الأضاحي بسبب انقطاعات الكهرباء المتكررة.

فضلا عن درجات الحرارة المرتفعة التي جعلت هذه الأضاحي تنبعث منها روائح كريهة.

و ذلك قبل أن تتغير ألوانها نهار اليوم إلى الخضرة.

وهو الأمر الذي دفع برئيس منظمة حماية المستهلك للمطالبة بتحديد السبب الرئيسي وراء الظاهرة.

سواء كانت الحرارة الشديدة أو مواد غريبة تستعمل في تسمين الكباش.

واضطرت عشرات العائلات إلى رمي لحوم أضاحيهم في القمامة بسبب اخضرارها وعدم صلاحيتها للاستهلاك البشري.

بعدما خصصوا لها مبالغ مالية أنهكت جيوبهم، في حين استدان آخرون لأجل شراء الأضحية وأداء السنة استجابة لضغط الأولاد.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=688136

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة