تعقّلوا… ولا يجب أن تشتعل الأمور مجددا

تعقّلوا… ولا يجب أن تشتعل الأمور مجددا

أكد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، محمد روراوة، مباشرة بعد حادثة الإعتداء على حافلة الأهلي المصري أنه لم تصله أية معلومات عنها، وأكد على ثقته الكاملة أنها مجرد حادثة عرضية وفردية، في تصريح لجريدة ”اليوم السابع” المصرية مباشرة من إيطاليا أين أجرى عملية جراحية هناك، كما جاء على لسانه في ذات اليومية وعقب حادث الإعتداء على الحافلة المصرية في تيزي وزو: ”إلى حد الآن لم تصلني معلومات مفصلة عن هذه الحادثة ولكني متأكد أنها مجرد حادثة فردية ولن تؤثر في العلاقات المصرية الجزائرية التي بدأت تعود إلى عمقها وصلابتها”، كما دعا رئيس ”الفاف” الجماهير الجزائرية والمصرية إلى التعقل والتروي وعدم تهويل الواقعة، مصرا على أنها مجرد حادث فردي من قبل مراهق.

وحسب المعلومات التي وصلتنا، فإن روراوة أمر الجميع في الجزائر وبالأخص إدارة شبيبة القبائل بالسهر على سلامة وفد الأهلي المصري المتواجد في الجزائر منذ الخميس الماضي والتحقيق في الحادثة من أجل الحفاظ على العلاقات بين البلدين، وكان رئيس الشبيبة حناشي قد تنقل مباشرة بعد الحادث إلى مقر إقامة الأهلي المصري واعتذر عن تلك الحادثة ووقف على حالة اللاعبين المصابين وأكد لرئيس الأهلي أن المباراة ستجري في أحسن الظروف. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة