«تعليـــق» تأشيـــرات الحـــج بعـــد العيــــد

«تعليـــق» تأشيـــرات الحـــج بعـــد العيــــد

فيما لا يزال بعض الحجاج لم يسدّدوا تكلفة الحج بالبنك

 الوكالات السياحية تسابق الزمن لإيداع جوازات مرافقيها بوزارة الداخلية

ستشرع السفارة السعودية في استقبال جوازت الحجاج واستصدار التأشيرات مباشرة بعد عيد الفطر المبارك، وذلك بعد الانتهاء من كافة الإجراءات الخاصة بملف التأشيرة والمسار الإلكتروني، حيث يعد تعليق التأشيرات آخر المراحل في المسار الإلكتروني الذي يتضمن كافة بيانات الحاج قبل انطلاقه إلى البقاع المقدسة.

كشفت مصادر مطلعة لـ$ عن مباشرة مصالح وزارة الداخلية والجماعات المحلية رفع جوازات الحجاج إلى القنصلية السعودية، خلال الأسبوع الثاني الذي يلي عيد الفطر مباشرة، بهدف الشروع في «تعليق» التأشيرة قبل بداية الرحلات التي ستنطلق أواخر شهر جويلية المقبل.

وأشارت مصادر «النهار» إلى أن إجراءات «تعليق» التأشيرة للحجاج الجزائريين هذا الموسم ستكون أسرع من المواسم الماضية، حيث لن يستغرق الأمر أسبوعا أو 10 أيام على الأكثر، للانتهاء من كل التأشيرات على اعتبار أن الأمر سيتم إلكترونيا، حيث ستقدم وزارة الداخلية البيانات إلكترونيا وفق ما تضمنه المسار الإلكتروني، مرفوقة بجوازات الحجاج ليتم «تعليق» التأشيرات.

وبخصوص الحجاج المرافقين للوكالات السياحية، فإن هذه الأخيرة ستقوم بكافة الإجراءات المتعلقة بتدوين بيانات مرافقيهم في المسار الإلكتروني وطلبات التأشيرة، وتقديم الجوازات في الأخير لمصالح الداخلية بصفتها الجهة المخولة بالتعامل مع القنصلية السعودية في مجال تأشيرات الحج، حيث ستنطلق العملية بعد غلق باب بيع تذاكر الرحلات يوم 30 جوان.

وطالبت الداخلية الوكالات السياحية بضرورة تقديم جوازاتها للمصالح المختصة على مستوى الوزارة في أقرب الآجال، لمباشرة عملية الإجراءات الضرورية بالتنسيق مع القنصلية في إدخال الجوازات لـ«تعليق» التأشيرات.

وكانت تأشيرات الحج تشكل عائقا للحجاج، خلال المواسم الماضية، حيث تتم العملية في جو من الفوضى، إلى درجة أن بعض الحجاج تسلموا جوازاتهم بالمطار قبل الرحلة بدقائق، الأمر الذي كان يؤثر على عمليات الإسكان والتنظيم بالبقاع المقدسة وكذا في مجال النقل، أين تخلف عديد الحجاج عن رحلاتهم بسبب التأشيرة في مواسم سابقة.

وعلمت «النهار» من مصادر مؤكدة بأن بعض الحجاج لم يسدّدوا مستحقات الحج إلى اليوم، رغم البلاغات العديدة التي أطلقتها وزارة الداخلية والجماعات المحلية، حيث لا يزال البعض منهم يتقرب من الوكالات البنكية لتسديد المستحقات ومباشرة باقي الإجراءات.

التعليقات (0)

the_field('ads-300-250', 'options');

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة