تعمدت ارتداء الحجاب في ''كان'' للرد على المتعصبين

تعمدت ارتداء الحجاب في ''كان'' للرد على المتعصبين

قالت ''أم الجزائريين'' الفنانة القديرة شافية بوذراع المعروفة بـ ''لا عيني''

 في رائعة مصطفى بديع ”الحريق”، وبطلة فيلم ”خارجون عن القانون” للمخرج رشيد بوشارب، المشارك مؤخرا في مهرجان ”كان” الدولي، إنها كانت سعيدة جدا بتمثيل الجزائر في أكبر حدث سينمائي عالمي، وخاصة عودة الجزائر إلى السجاد الأحمر لهذا المهرجان العريق. وأكّدت أنها تعمدت في كل حركة قامت بها، بما فيها ارتداء اللباس التقليدي الجزائري العاصمي ”الكاراكو”، الذي يمثل كل ربوع الوطن، والذي صَنع الحدث في مهرجان ”كان” هذه السنة، حيث كان حديث الضيوف من كل العالم، كما تعمدت ارتداء الخمار للرد عن الذين منعوا الحجاب والنقاب على المسلمين في فرنسا خاصة. وعن ردود أفعال القائمين على المهرجان وكذا الجمهور الفرنسي، أكّدت شافية بوذراع، أن الجمهور كان يقف بعد انتهاء كل عرض أكثر من عشرين دقيقة يصفق تعبيرا عن إعجابه بالفيلم، وهذا أكبر جائزة للفيلم وتشريف للجزائر، وقالت إن عدم فوز الفيلم بأية جائزة هو إجحاف في حق عمل بهذا الحجم.

من جهة أخرى، قالت ”لا عيني” في حديث خصّت به ”النهار”، إن الصحافة الفرنسة كانت واقعية وموضوعية جدا، وتعاملت معهم مثلما تعاملت مع كل الوفود الأجنبية الأخرى، وقالت إن الفيلم يصوّر أحداث ووقائع تاريخية والتاريخ لا يكذب، لذلك، فإن المتعصبين الفرنسيين حاولا التشويش عليه خلال عرض الفيلم في المهرجان.

وعن جديدها قالت شافية بوذراع إنه ممنوع علينا إعطاء أية تفصيلات، وأقول فقط إن الممثل الكبير سيد احمد أقومي يقاسمني البطولة برفقة مجموعة من الفنانين من إيطاليا وفرنسا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة