تعميم المطاعم المدرسية بكافة الابتدائيات والوجبات للغني والفقير

الوجبة الغذائية للتلاميذ تكلف الخزينة العمومية 70 دج

 يلتقي اليوم وزير التربية الوطنية أبوبكر بن بوزيد بمسيري المطاعم المدرسية وجمعيات أولياء التلاميذ، إلى جانب حضور ممثلين عن وزارات الداخلية، التضامن الوطني والصحة ورؤساء البلديات، لمناقشة كيفيات تسيير المطاعم المدرسية البالغ عددها 12300 مطعم مدرسي مع تشديد الرقابة عليهاوأوضحت مصادر مطلعة لـالنهار، أن وزير التربية الوطنية سيكشف في الملتقى الذي سينظمه اليوم بثانوية حسبية بن بوعلي بالقبة بالعاصمة، عن جملة من التدابير والإجراءات التي سيتم اتخاذها مستقبلا لتحسين تسيير المطاعم المدرسية من الناحية الإدارية، التربوية وكذا نوعية الوجبات المدرسية، خاصة إثر إيداع بعض المسيرين الحبس بعدما ثبت تورطهم في عمليات اختلاس، مشيرة إلى أن الوجبة الغذائية لكل تلميذ تكلف الخزينة العمومية 70 دينارا، خاصة بعدما تم رفع ميزانية الإطعام من 7.3 مليار دج سنة 2007 إلى 12 مليار دينار هذه السنة.من جهة ثانية، أوضحت نفس المصادر أنه سيتم تعميم المطاعم المدرسية بكافة المدارس الابتدائية المنتشرة عبر الوطن قبل نهاية السنة الدراسية، حيث ستفتح لكافة التلاميذ بما فيهم التلاميذ الأغنياء ولن تبقى مقتصرة فقط على التلاميذ الفقراء، بهدف القضاء على التسرب المدرسي والعنف بالمدارس وكذا تحسين المردود التربوي، في الوقت الذي أكدت أن المطاعم حاليا متوفرة بولايات الجنوب والمناطق النائية بنسبة 100 بالمائة. في حين متوفرة بولايات الوسط، الشرق والغرب بنسبة تتراوح بين 40 و60 بالمائة من بينها العاصمة بنسبة 32 بالمائة، البليدة 48 بالمائة، وهران 42 بالمائة وقسنطينة بنسبة 61 بالمائة.   

ق.و


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة