تعويضات مالية معتبرة للأساتذة عن دروس الدعم والتقوية نهاية الموسم

تعويضات مالية معتبرة للأساتذة عن دروس الدعم والتقوية نهاية الموسم

سيستفيد الأساتذة بالطورين المتوسط والثانوي من تعويضات مالية

خلال شهر جويلية المقبل، عن دروس الدعم والتقوية التي قدموها طيلة أيام السنة للتلاميذ المقبلين على الامتحانات الرسمية، بحيث ستقوم مصلحة الامتحانات والتمدرس على مستوى مديريات التربية للولايات باحتساب تلك الساعات طبقا للمعطيات المقدمة لهم من قبل مدراء المؤسسات التربوية، ليتم صرفها في رواتب المدرّسين في نهاية الموسم الدراسي.

وأوضحت مصادر مطلعة لـ”النهار”، أن كافة الأساتذة الذين سيسهرون على تقديم دروس الدعم والتقوية لفائدة التلاميذ المقبلين على الامتحانات الرسمية وهم تلاميذ السنة الرابعة متوسط المرشحون لنيل شهادة التعليم المتوسط وتلاميذ السنة ثالثة ثانوي المرشحون لنيل شهادة البكالوريا دورة 2010، سيستفيدون من تعويضات مالية عند نهاية السنة الدراسية وبالضبط في شهر جويلية المقبل، مؤكدة في ذات السياق بأن مصلحة الامتحانات والتمدرس على مستوى مديريات التربية للولايات ستقوم بالإشراف على احتساب تلك الساعات المقدمة من قبل الأساتذة بالأخذ بعين الاعتبار المعطيات والبيانات التي سيسلمها لهم مدراء المؤسسات التربوية.

وأضافت نفس المصادر، أنه سيتم تعويض الأستاذ في التعليم المتوسط عن كل حصة تربوية بـ320 دينار، في حين سيستفيد الأستاذ في التعليم الثانوي من تعويض يصل إلى 450 دينار للحصة الواحدة، مشيرة في السياق ذاته إلى أن وزارة التربية الوطنية قد أعطت الصلاحيات كاملة لمدراء المؤسسات التعليمية للتصرف في كيفية تنظيم ساعات الدعم والتقوية خلال الأسبوع، علما أن هناك بعض المؤسسات تستعين بالعطل كما أن هناك مؤسسات أخرى تستعين بأيام السبت ومساء الثلاثاء لتلقين التلاميذ المرشحون لامتحاني شهادة التعليم المتوسط والبكالوريا دروس التقوية في المواد الأولية قصد تحضيرهم نفسيا وفكريا.

وعلى صعيد آخر، فإن الأساتذة والمعلمين قد حصلوا منذ 5 أيام، على الزيادات في الأجور التي تخص شهري جانفي وفيفري مثلما أقرته الحكومة، في حين سيحصلون على الزيادات الخاصة بسنة 2008 خلال شهر أفريل المقبل، في حين ستدخل الزيادات الخاصة بسنة 2009 خلال أيام السنة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة