تعويض مصاريف الطبيب المعالج بعقد اتفاقية مع صناديق الضمان الاجتماعي

  • كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الطيب لوح، على هامش زيارة العمل والتفقد التي قادته إلى ولاية الجلفة، أن الوزارة ستعتمد صيغة جديدة لتعويض مصاريف الطبيب المعالج لأصحاب الأمراض المزمنة، وهذا بعقد اتفاقية بين الطبيب المعالج وصناديق الضمان الاجتماعي المتواجدة على مستوى التراب الوطني. وقد وضع الوزير حجر الأساس لإنجاز مقري كل من المديرية الولائية للتشغيل والوكالة الولائية للتشغيل، ليقف بعدها الوزير مطولا بمستشفى الصداقة الكوبي الجزائري لطب العيون بالجلفة والذي يضم 120 سرير، وأجريت به -لحد الآن- 1900 عملية جراحية من بينها 140 أجريت بأشعة الليزر وأشرف عليها 15 مختصا.
  • هذا وقد طلب وزير العمل والضمان الاجتماعي من إدارة المستشفى الاتصال في أقرب الآجال بالوزارة بغية تحديد الأسعار المعتمدة بالنسبة للفحوصات والعمليات الجراحية حتى يتمكن المرضى الذين يقصدون المستشفى من الاستفادة من التعويضات التي يكفلها لهم صندوق الضمان الاجتماعي، خصوصا المرضى الذين يحتاجون إلى نقلهم لبعض المستشفيات الأوروبية لتلقي بعض العلاجات الدقيقة غير المتوفرة بالجزائر. كما أكد على ضرورة تحسين وعصرنة القطاع خدمة للمشتركين مع ضبط الأرقام والحسابات على مستوى كل الوكالات المتواجدة على مستوى التراب الوطني، لتتماشى مع الطريقة الجديدة التي ستعتمدها الوزارة والمتمثلة في مشروع إدخال البطاقة الإلكترونية للضمان الاجتماعي استكمالا لمخطط العصرنة الذي شرع فيه منذ ثلاث سنوات، مضيفا أن هذه الصيغة ستمكن من الاستغناء تدريجيا على المستندات الورقية المستعملة حاليا في التكفل بالعلاج، مع ضمان تخفيف الإجراءات وإلغاء إجراءات التعويض على مستوى مراكز الدفع للضمان الاجتماعي وسرعة الحصول على التعويضات المستحقة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة