تغييرات العقيد تونسي تؤكد ما انفردت “النهار” بنشره في عدد سابق…المديرية العامة للأمن الوطني تشرع في تنفيذ حركة التغييرات على مستوى المديريات الولائية

تغييرات العقيد تونسي تؤكد ما انفردت “النهار” بنشره في عدد سابق…المديرية العامة للأمن الوطني تشرع في تنفيذ حركة التغييرات على مستوى المديريات الولائية

أصدر العقيد علي تونسي، المدير العام للأمن الوطني أول أمس، قرارات جديدة تخص تنحية وتحويل إطارات سامية في الأمن الوطني، تأكيدا لما أوردته “النهار” في عدد سابق، وقرر العقيد تونسي تعيين عميد أول للشرطة حوالف محمد الذي كان يشغل منصب مفتش عام للشرطة بالجنوب “تمنراست” في منصب مفتش عام لمصالح الأمن الوطني، خلفا للعميد الأول للشرطة السيد خالفي مختار الذي تمت إحالته على التقاعد.
كما تقرر تعيين عميد أول للشرطة زبوشي عبد الحميد الذي كان يشغل منصب رئيس أمن ولاية المسيلة، في منصب مدير الموارد البشرية، خلفا للعميد الأول للشرطة بويموط محمد الصالح، الذي تمت إحالته على التقاعد.
في حين تم تعيين العميد الأول للشرطة السيد بوفناية أحسن، الذي كان يشغل منصب مدير الأمن العمومي، في منصب مدير الدراسات بديوان المديرية العامة للأمن الوطني.
كما تأكد أن العقيد تونسي عين على مستوى تيبازة رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية مديرا بالنيابة للولاية خلفا للعميد الأول الشيخ لخضر الذي أكدت مصادر “النهار” أنه تم تحويله الى ولاية بشار.
أما بولايات سيدي بلعباس، ڤالمة وسعيدة، فقد أكدت مصادرنا، أنه تم تعيين مسؤولين بالنيابة على مستواها، وتقرر إنهاء مهام رؤساء أمن هذه الولايات لأسباب مختلفة، وتحويل بعضهم لولايات أخرى وإنهاء مهام آخرين لإحالتهم على التقاعد.
وبمدينة ڤالمة حلت أمس لجنة جهوية تابعة للمديرية الجهوية للأمن الوطني، أشرفت على ترقية عميد الشرطة محمد بومصباح رئيس أمن دائرة وادي الزناتي إلى منصب مدير أمن ولاية ڤالمة خلفا للعميد حناش خالد الذي أنهيت مهامه.
أما بسكيكدة، فقد أشرف مؤخرا المدير الجهوي للشرق للأمن الوطني على تنصيب السيد عوامري عبد الحق الذي كان يشغل منصب نائب رئيس أمن الولاية على رأس أمن الولاية بالنيابة وهذا خلفا للسيد سلامي محند الرئيس السابق لأمن سكيكدة الذي أحيل على التقاعد وكان هذا الأخير قد أشرف على تسيير قطاعه الحساس لأمن سكيكدة قرابة تسع سنوات.
وتتواصل التعيينات والإحالات على التقاعد وإنهاء مهام عدد من إطارات الأمن ودحرجة مناصب آخرين، تأكيدا لما أوردته “النهار” في عدد سابق، حيث أكدت أن المدير العام للأمن الوطني العقيد علي تونسي أصدر قرارات جديدة تخص تنحية وتحويل إطارات سامية في جهاز الأمن الوطني بناء على تقارير مفصلة عن حصيلة كل واحد منهم. وذكرت “النهار” أن النتائج كانت سببا كافيا لتنحية عدد من الإطارات السامية، وذكرت بالتفصيل كل التغييرات التي أكدتها التغييرات الحاصلة هذه الأيام، لتتأكد باقي التغييرات في الأيام القليلة المقبلة. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة