تــأسـيـس مـنـظـمـة لـلـــدول الـمـنـتـجـة والـمـصـدرة لـلــغــــــــاز

تــأسـيـس مـنـظـمـة لـلـــدول الـمـنـتـجـة والـمـصـدرة لـلــغــــــــاز

خرج وزراء الطاقة من اجتماع العاشر لمنتدى الدول المصدرة للغاز،

 بقرار تاريخي بتشكيل تكتل لهم أطلقوا عليه اسم منظمة الدول المنتجة والمصدرة للغاز، بدل من تسمية ”أوبيك الغاز” التي كانت متداولة، كما أصدروا شعارا خاصا بالمنظمة الجديدة ”لوڤو” والتي سبق وأن تأسست في موسكو سنة 2008، وتم ترسيمها نهائيا في وهران في الجزائر ويكون مقر أمانتها العامة الدوحة القطرية، إلا أنه وفي جانب آخر فشل المشاركون في تحديد معالم سوق الغاز وكذا آليات تحديد أسعاره في الأسواق الحرة بسبب اختلافات التعامل من بلد إلى آخر، والشيء الوحيد الذي خرجوا به هو تشكيل فوج عمل من الخبراء يعمل على تحديد استراتيجية كل بلد عضو في المنتدى وستجتمع شهر ديسمبر القادم لتقييم عملها، وقد تركت كل دولة في تسيير أمورها واتفقوا بشأن الغاز في السوق الحرة على أن يكون سعره معادل لسعر البترول، كون الغاز الذي يباع وفق عقود بعيدة المدى معادل لذلك، وهي منهجية تم الإتفاق عليها لتحديد أسعار الغاز، هذا الأمر كان متوقعا من قبل الخبراء سابقا، إضافة إلى عدم اتخاذ قرار خفض الإنتاج تخوفا من أمريكا واستراليا من خارج المنتدى، حيث بإمكانهما أخذ مكان المنتدى في السوق ووصف قرار خفض الإنتاج بالصعب، وقد عقد أمس في وهران المنتدى العاشر للدول المصدرة للغاز والذي حضره 8 أعضاء من بين 11 دولة، وهم كل من الجزائر، إيران، روسيا، قطر، مصر ونيجيريا ممثلين بوزراء طاقة، إضافة إلى نائب وزير الطاقة الفنزويلي ووفد ممثل عن ليبيا وكذا دول ملاحظة من هولندا والنرويج والوزير اليمني والأنغولي، وترأس الجلسة شكيب خليل كون الجزائر ترأس المنتدى منذ شهر جانفي 2010 رفقة الأمين العام للمنتدى الروسي ”ليونيد بوخاسين”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة