تفاقم المشاكل بين المطربين وشركات الإنتاج

تفاقم المشاكل بين المطربين وشركات الإنتاج

ازدادت مشاكل سوق الكاسيت خلال الأشهر الحالية خاصة بين المطربين وشركات الإنتاج وكل منهم بات يلقي المسؤولية عى الآخر،

20 مليون ديون بين ناني و”السان هاوس”
من المشاكل المثارة حاليا والتي تعتبر أبرز ما يدور في  الساحة الفنية الجزائرية تلك القائمة بين نجم الراي الشاب ناني وشركة “السان هاوس”التي قدمت له عدة ألبومات خلال السنـــوات الأخيرة وساهمت في صعوده  فاكتسب شـــــهرة كبيرة وأصبح من نجوم الصف الأول في الشركة مع خيرة وعباس والمازوزي ، لكن الخلاف بين المطرب ومنتجه الجيلالي العايدي صاحب دار الإنتاج بدأ منذ الصائفة الماضية حينما طلب صاحب أغنية “تغيضني عمري وايلا بكات”مستحقاته المالية التي يدين بها لمنتجه والمقدرة بـ 20 مليون سنتيم أجرة الألبومات الأخيرة بينهما وذلك لحاجته الماسة إليها في قضية عائلية حساسة.

جنات تقدم ألبوما واحدا مع “لوف ميوزيك”وتتركه
نجمة الراي الشابة جنات هي الأخرى أنهت تعاملها مع المنتج فتحي وشركة “لوف ميوزيك”بعد عمل واحد فقط بينهما والذي كان من ضمنه الديو مع الشاب رضوان المعنون بـ “شكون اعطاك هاذ الراي شكون”وحسب مصادر موثوق فيها فإن سبب الطلاق بين جنات و”لوف ميوزيك”يعود إلى أن هذه الأخيرة لم تقم بالدعاية اللازمة للألبوم، وتكون قد استغلت اسم جنات للترويج للشركة وزيادة الشهرة لرضوان وإعادة بعثه من جديد بعد تراجعه في الآونة الأخيرة، خصوصا وأن شهرة جنات فاقت الحدود وهي مطلوبة بكثرة في الحفلات بالمغرب وتونس ومعظم الدول الأوروبية.

“المفتاح” يغلق وعزالدين يبحث عن منتج!
أما الشاب عزالدين الشلفي وبعد طرحه ألبوم “الحسين طوّل في الغربة”في الصيف مع شركة “المفتاح” يكون قد أنهى علاقته مع هذه الأخيرة، وصار يبحث عن منتج جديد للتعامل معه في 2008، خاصة وأن الشركة التي أنتجت له معظم ألبوماته السابقة قررت إنهاء مهامها في المجال الفني، حيث يكون صاحبها قد قرر غلقها والتفرغ لنشاطات أخرى.وقد تأكدنا من هذا الأمر بعد زيارة لمقر الشركة فلم نجد لها أثرا، وحسب آخر المعلومات من عزالدين فإن دار الإنتاج الأوفر حظا للتعامل معه هي “باستور” لكريم مصباحي.

بلال وآخر ألبوم مع “راد سون”؟!
من جهته، يتردد أن الشاب بلال سينهي علاقته مع المؤلف ابراهيم وشركة “راد سون”بعد عدة ألبومات ناجحة بينهما آخرها “بحبك تيكيرو”وقد ينتقل إلى الشركة الخصم وهي “السان هاوس”، والسبب يعود حسب المقربين منهما إلى عدم تقاضي بلال لكامل أجره في هذا الألبوم بالرغم من نجاحه الكبير حيث كان من ضمن أبرز ألبومات الصيف مثلما ذكرناه في عدد سابق في حصاد عام 2007، ورغم أن بلال لم يشتك في ألبومه الذي سبق بعنوان “1مليار”، إلا أن كل المؤشرات توحي حسب المقربين منه إلى الطلاق بينه وبين منتجه ابراهيم بالرغم من أن هذا الأخير نفى ذلك وقال في إتصال هاتفي معه أن ابن شرشال لم يحاكيه في الأمر وكل ما يتداول مجرد إشاعات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة