تفكيك أكبر شبكة لتزوير الوثائق والمحررات الرسمية في‮ ‬سطيف

تفكيك أكبر شبكة لتزوير الوثائق والمحررات الرسمية في‮ ‬سطيف

تمكنت مصالح الدرك التابعة لعين آزال، من تفكيك شبكة تزوير المحررات الرسمية والوثائق الإدارية، والتي تضم 24 متهما، القضية انكشفت خيوطها الأولى من خلال رسالة مجهولة تم توجيهها   للجهات المعنية في أفريل 2008، والتي جاء فيها أن المتهم الرئيسيب ، م”  قام بتزوير وثائق مختلفة بمحله الخاص بإصلاح أجهزة الإعلام، مصالح الأمن قامت بمداهمة المحل وحجز كل الوثائق والعقود محل التزوير، بالإضافة إلى أقراصا مضغوطة وأجهزة الإعلام الآلي الموجودة، ليتم بعدها توسيع التحقيق الذي شمل 24 شخصا وجهت لهم تهم مختلفة، وبعد التحقيق تمت إحالة المتهمين على محكمة الجنايات، المتهم الرئيسي اعترف أنه يقوم باستنساخ العقود الرسمية والوثائق الإدارية بطلب من زبائنه، ويكون هذا الإستنساخ بثمن زهيد لا يتجاوز 100 دج، أما المتهمون الأربعة الآخرين ومنهم مقاول يبلغ من العمر 20 سنة، والذي قام بتزوير محررات، من أجل اقتناء مادة الإسمنت، فيما زور المتهم الآخر وكالة أبيه المتوفى والذي لم  يسجله بالبلدية وبقي يحصل على راتبه، وزور متهم آخر عقد تنازل توثيقي لبيته والذي كان مسجل باسم زوجته، كما أنّ المتابعين بتهم الجنح وعددهم 19 شخصا فقد تعددت التهم الموجهة إليهم، فمنهم من توبع بجنحة تزوير في الشهادات الثانوية، وآخرين شهادات تأمين، وشهادات التكوين، والذين أنكروا جميعا التهم المنسوبة إليهم، وأكدوا أنّه لا علم لهم بها، وأن صاحب المكتبة هو من قام بالتزوير، ممثل الحق العام التمس 15 سنة سجنا للمتهمين الخمسة المتابعين بجناية، فيما التمس مابين 3 سنوات و18 شهر لـ 19 شخص متابعين بجنح، وبعد المداولات أدانت المحكمة المتهم الرئيسي بـ8 سنوات سجنا، وما بين البراءة و5 سنوات لبقية المتهمين.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة