تفكيك شبكة مختصة في ترويج أفلام جنسية عبر ''البلوتوت'' والأنترنت

 
تمكنت مصالح الدرك الوطني من معالجة قضية خطيرة، تعتبر الأولى من نوعها على مستوى ولاية عين تموشنت ومن بين الجرائم الجديدة على المستوى الوطني، وذلك نتيجة تعميم استعمال التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال مما أدى إلى انتشار فضيع لأنواع جديدة من الجرائم والجنح التي تشكل خطرا على سرية ونزاهة الأنظمة المعلوماتية وكذا الشبكات العنكبوتية، والمنشآت الأساسية التي ترتكز عليها، كما تهدد حياة المواطنين من خلال فضح الناس، خاصة عندما يتعلق الأمر بالشرف،
فقد تمكنت مصالح الدرك الوطني بعين تموشنت أمس من توقيف عصابة مختصة في تصوير الأفلام الإباحية الجنسية القصيرة الملتقطة عبر الهواتف النقالة وترويجها عبر الأنترنت عن طريق  شبكة ”اليوتوب” أو عن طريق ”البلوتوت” وتداولها. 

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة