تفكيك شبكة وطنية لتزوير ملفات سيارات‮ “‬المرسيدس‮” ‬بالبليدة

تفكيك شبكة وطنية لتزوير ملفات سيارات‮ “‬المرسيدس‮” ‬بالبليدة

وردت معلومات خطيرة أمام فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بالبليدة، مفادها وجود سيارة من نوع “مرسيدس” لدى المدعو “ب. م”، القاطن ببني مراد، والتي تحتوي على وثائق إدارية مزوّرة. واستغلالا لهذه المعلومات، تنقل في نفس اليوم، فوج من المحققين إلى عين المكان، وتم توقيف المركبة التي كانت مقتادة من طرف المسمى “ب. م”، والذي قدّم لهم الوثائق الخاصة بالسيارة، مؤكدا لهم أنه قام بشراء السيارة من نوع “مرسيدس c300” منذ حوالي عام ونصف، من طرف أحد السماسرة بالقليعة، وأنه منذ حوالي الشهرين، قام ببيعها للمسمى “ح. م” القاطن بعين البنيان، وتمت عملية الكتابة. وعليه، قام هذا الأخير بإيداع ملفها على مستوى الدائرة بالشراڤة، أين تحصل على البطاقة الرمادية الخاصة بالمركبة محل التحقيق. وقد كشف التحقيق، أنه بعد حوالي 5 أشهر، قام المعني باسترجاع سيارته من عند “ح. م” مقابل منح له سيارة أخرى من نوع “مرسيدس”،، وللتأكد من صحة مواصفات المركبة تم عرضها على خبير المناجم بولاية البليدة، الذي أكد في خبرته أن الرقم التسلسلي في الطراز غير أصلي ولوحة الصانع أصلية. وامتدادا للتحقيق في القضية، تم استدعاء المالك الحقيقي للسيارة المدعو “ب. م”، وقد أسفر التحقيق عن أن السيارة محل التحقيق كانت تحمل ترقيم ولاية تيسمسيلت، ثم استبدل بترقيم ولاية معسكر ثم تم تغييره بترقيم ولاية سطيف، ليتبين أن هناك تزوير في هيكل السيارة في الرقم التسلسلي في الطراز. وقد كشف التحقيق، عن التوصل إلى 6 متهمين، وهم: “ب. م”، “ج. ع”، “ب. ر”، “ب. م”، “أ. ع” و”ح. م”، ومتابعتهم بجنايتي تكوين جماعة أشرار والتزوير، واستعمال المزور في محررات إدارية عمومية وفي هيكل مركبة، فيما بقي 4 من المتهمين في حالة فرار، وإحالتهم على محكمة الجنايات بالبليدة للمحاكمة في دورتها الجارية.

 



التعليقات (1)

  • ي

أخبار الجزائر

حديث الشبكة