تفكيك عصابة أفارقة مختصة في تزوير العملة وحجز 100 ألف أورو مزوّرة في عنابة

تفكيك عصابة أفارقة مختصة في تزوير العملة وحجز 100 ألف أورو مزوّرة في عنابة

نجحت ليلة أمس الأول، المصالح الأمنية المختصة بولاية عنابة في عملية وصفت بالمهمة، في الإطاحة بأكبر شبكة إفريقية إجرامية من جنسية إفريقية متكونة من 3 أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 25 إلى 30 سنة، على مستوى منطقة سانكلوا الساحلية شمال المدينة، مختصة في التزوير واستعمال المزور، النصب والاحتيال، الاعتداءات على الأشخاص. كما أسفرت عملية التوقيف هذه -حسب مصادر ”النهار”- عن حجز مبلغ معتبر من العملة الصعبة مزور، قدرته ذات المصادر بـ 100 ألف أورو، مما يعادل قرابة المليار بالعملة الوطنية، حيث تم تحويلهم على مقر ذات المصالح الأمنية المختصة، من أجل استكمال الإجراءات الإدارية والقانونية اللازمة، بعد إخطار الجهات القضائية المختصة.

وأضافت مصادر ”النهار” التي أوردت الخبر في السياق ذاته، بأن عملية تفكيك نشاط الشبكة الإجرامية الإفريقية شمال عنابة، جاءت إثر ورود معلومات دقيقة وصلت للمصالح الأمنية المختصة إقليميا، مفادها وجود عناصر شبكة إفريقية تحترف تزوير العملة الأجنبية ”أورو”، على مستوى إحدى الأحياء الشمالية من مدينة عنابة، بصدد إغراق السوق الموازية بعملة صعبة مزورة على مستوى ولاية عنابة وبعض الولايات الشرقية المجاورة وحتى الغربية، الأمر الذي استدعى من المصالح الأمنية المختصة إخطار الجهات القضائية المختصة إقليميا، التي أمرت باتخاذ كافة الإجراءات الإدارية والقانونية المعمول بها في مثل هذه القضايا الإجرامية، وسمحت  بتفتيش المنزل محل قضية الحال، حيث داهمت العناصر الأمنية المختصة المنزل ليلا الذي تم استئجاره من قبل عناصر الشبكة، حيث تم تفتيشه تفتيشا دقيقا وتعرفوا على من كانوا بداخله وهم ثلاثة أشخاص من جنسية مالية،إذ عثروا على صندوق كبير بداخله عملة صعبة من ”الأورو” النصف منها تم تزويره والنصف الآخر على شكل أوراق بيضاء مهيأة للتزوير، ليتم توقيفهم جميعا وإحالتهم على مقر المصالح الأمنية المختصة للتحقيق الابتدائي، فيما تم حجز الأموال المزورة، وبعض المستحضرات وأجهزة الإعلام الآلي، وأجهزة الطباعة والتصوير الملونة.             



التعليقات (1)

  • الامين

    وكيف يسمح لهؤلاء الافارقة من دخول ارض الجزائر فنحن نعرفهم هنا بفرنسا(اقصد جلهم).اذ انك تجازف بحياتك لمجرد ان تحدق فيه فيعتبرها اهانة له. ضف الى ذلك ما يروجونه من كيف في الاحياء الشعبية.
    اذن حذاري من قبل يشتد عودهم.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة