تقتل جارتها بطعنة خنجر بسبب شجار أطفال في الوادي!

تقتل جارتها بطعنة خنجر بسبب شجار أطفال في الوادي!

اهتز، أول أمس الخميس، الشارع المحلي بولاية الوادي على وقع جريمة قتل شنعاء راحت ضحيتها أم لثمانية أبناء بحي الشعانبة ببلدية الرباح جنوب عاصمة الولاية الوادي.

تفاصيل الحادثة تعود إلى نشوب شجار بين الجارتين على خلفية عراك وقع بين الأطفال في الشارع أثناء لعبهم مع بعضهم، ليمتد الشجار إلى الأمهات وصل إلى حد الاعتداءات الجسدية واللفظية، أين قامت الجانية وهي أم لستة أبناء بالدخول لمنزل الضحية، وحمل خنجر في حركة لتخويفها، إلا أن لحظات الغضب ساهمت في أن تطعن به الضحية وجعلتها تسبح في بركة من الدماء، في حين تدخل الجيران وتم نقل الضحية على جناح السرعة إلى الاستعجالات الطبية بالرباح، ومن ثم إلى الاستعجالات الطبية بـالثامن ماي بعاصمة الولاية، ورغم استنفار الطاقم الطبي لإنقاذ حياتها إلا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة بجروحها الخطيرة.

وقد تدخلت مصالح الأمن لحظة الحادثة، وتم توقيف الجانية وتحويلها إلى مقر أمن الدائرة، التي تؤكد مصادرنا أنها دخلت في حالة هستيرية جد معقدة، واستنكر أعيان وسكان المنطقة الحادثة بشدة، خاصة أنها تعد سابقة بالمنطقة، كما قاموا بتهدئة الوضع، خاصة أن الحادثة تتعلق بجيران وأبناء عمومة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة