تقديم المهرجان الثقافي الإفريقي الثاني للجزائر بباريس

قدم المهرجان الثقافي الإفريقي الثاني المقرر تنظيمه بالجزائر من 5 إلى 20 جويلية القادم اليوم الأربعاء بباريس للصحافة الفرنسية و الدولية خلال لقاء نشطه السيد أحمد بجاوي المستشار الخاص لوزيرة الثقافة الجزائرية.

وأشار السيد بجاوي إلى أن هذه الطبعة الجديدة من المهرجان الثقافي الإفريقي تنظم تحت شعار “تجديد إفريقيا”  مذكرا بالحدث العالمي الذي صنعته الطبعة الأولى في 1969 من خلال نوعية العروض و المستوى الرفيع للنقاشات و اللقاءات المنظمة في هذا الإطار بالجزائر العاصمة.

وأضاف قائلا إنه بين الطبعة الأولى و الثانية “تغيرت المعطيات و تغيرالظرف  فقد مضت 40 سنة”  موضحا أن “الطبعة الأولى تميزت بحركات التحرر الوطني في إفريقيا في حين نشهد اليوم تجديد إفريقيا في شتى الميادين”. 

من جهة أخرى  قدم البرنامج الثري للمهرجان الثقافي الإفريقي الذي أوكل تنظيم حفل افتتاحه للكوريغراف الجزائري كمال وعلي. و سيكون بالقاعة البيضاوية للمركب الرياضي محمد بوضياف.

وأشار السيد كمال وعلي الذي حضر الندوة الصحفية إلى أن عرضه يسرد إفريقيا انطلاقا من كونها مهد البشرية وصولا إلى التجديد الحالي. و قال في هذا الصدد “نتكلم اليوم عن العولمة لكن إفريقيا محظوظة لحفاظها على خصوصياتها سليمة بحيث أن كل بلد و كل منطقة تحتفظ بمميزاتها”.

وأشار إلى أن “الرقص لغة عالمية و تجربة هامة و ثرية بالنسبة لي”.

من جهته  أبرز المستشار الخاص لوزيرة الثقافة مختلف جوانب المهرجان الإفريقي الذي ستقدم عروضه لجمهور عدة مدن مثل وهران و مستغانم و البليدة و تيزي وزو و تيبازة و عنابة و سيدي بلعباس و سطيف و غيرها.

و يتعلق الأمر بندوات و عروض مسرحية و سينمائية و عروض أزياء و معارض و أدب و فنون مرئية و مهرجان موسيقى الجاز و مهرجان الديوان و حفلات موسيقية مع فنانين كبار أمثال سليف كيتا و موري كونتي و كاساف و يوسو ندور و وردة الجزائرية و آيت منقلات و خالد و سيزاريا إيفورا و غيرهم.

كما ستتميز الدورة الثانية من  المهرجان الثقافي الإفريقي باحداث اخرى عل غرار البدء في شهر جويلية المقبل بسطيف في تصوير فيلم جديد لرشيد بوشارب بعنوان “الخارجون عن القانون” بعد النجاح الذي حققه فيلم “انديجان” او الاهالي الذي فاز بجائزة في مهرجان كان و كذا فيلم “الرجل الاول” للايطالي جياني أميليو و هو فيلم مقتبس عن رواية لألبار كامو و ستنطلق عملية التصوير بكل من مستغانم

و وهران.

واوضح السيد بجاوي ان هيئة تحكيم ستقدم مساعدات من اجل انتاج اربعة افلام طويلة و اربعة افلام اخرى قصيرة بقيمة تقدر على التوالي ب100000 اورو لكل واحد بالنسبة للصنف الاول و 25000 اورو لكل واحد من الفئة الثانية.

كما سيتم نشر مائتي عنوان روائي و اعمال اخرى افريقية باللغات العربية و الفرنسية و الانجليزية و الاسبانية و البرتغالية من اجل التعريف بثراء و تنوع هذا الانتاج الفكري.

وسيجري في اطار هذه المبادلات الافريقية الشروع في انتاجين سينمائيين مشتركين بين الجزائر و جنوب افريقيا مع مشروعي لمين مرباح و سليمان رمضان الذين يعالجان الحركة التحررية في افريقيا.

في ذات الصدد اكد السيد بجاوي على الطابع الاحتفالي و الشعبي لهذه الدورة اذ يتعلق الامر-كما قال- “بالعودة الى الشارع من خلال العروض الغنية بالالوان المرتقبة يوم 4 جويلية المقبل كما ان الامر يتعلق بتنظيم اكثر من 300 حفل و عرض على مستوى كبريات الساحات العامة فضلا عن دعوة حوالي 5000 فنان افريقي”.

يجدر التذكير ان تنظيم هذه الدورة الثانية من  المهرجان الثقافي الإفريقي قد اقرها الاتحاد الافريقي و بعد مرور اربعين سنة يعود المهرجان الثقافي الإفريقي الى الجزائر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة