تقسيم الكتب المدرسية إلى ثلاثة أجزاء لكل فصل‮ ‬

تقسيم الكتب المدرسية إلى ثلاثة أجزاء لكل فصل‮ ‬

تقليص مدّة الإعلان عن المسابقات من 54 يوما إلى20 يوما

إلزام كل مؤسسة بوضع عقد النّجاعة وتسليمه لوزارة التربية

قرّرت وزارة التربية الوطنية في إطار سياسة تخفيف ثقل المحافظ المدرسية في الطور الإبتدائي، تقسيم الكتب المدرسية إلى ثلاثة أجزاء كل فصل له جزء خاص به، ليكون محتوى المحفظة خفيفا حيث ومن خلال هذا الإجراء، سيحول وزن المحفظة الحالي من 15 كلغ إلى 5 كلغ.

وبخصوص الإقتراح الثاني الوارد أمس الأول، عن ورشة العمل المنبثقة عن الندوة الوطنية، نقلت مصادر موثوقة حضرت الندوة، لـالنهار، أنه تم اقتراح إنجاز أدراج ثابتة داخل حجر القسم، ليخصص لكل تلميذ درج يضع فيه كتبه المدرسية التي لا يحتاجها في البيت، وفي حال وجود قاعات ضيقة، تم اقتراح خزائن أو أدراج متنقلة. وأكدت الإطارات المشاركة في الندوة على أهمية الأدراج المدرسية، حيث سيتم تعميم هذه العملية، على كافة المدارس الإبتدائية عند الدخول المدرسي المقبل، وهذا كخطوة أولى قبل أن تستكمل على مستوى مرحلتي التعليم المتوسط والثانوي، إضافة إلى  إبراز في ذات الخصوص دور السلطات المحلية في  المساهمة بشكل فعال في تمويل هذه العملية.

 

إلزام كل مؤسسة بوضع عقد النجاعة وتسليمه لوزارة التربية

وخلص المجتمعون إلى ضرورة تقديم عقد النجاعة من مديرية التربية إلى الوزارة  الوصية، يتضمن تحسين التعليم والعناية، على أن يركز على عملية  التأهيل والتكوين للإطارات المكلفة بانجازه وتنفيذه، مع تحديد كيفيات المتابعة والتقويم، وأن تحظى العملية ببناء معطياتها، طبقا لمؤشرات ولائية تعتمدها مديريات التربية في تقييم مدى تحقيق الأهداف التي سطرتها في مشروعها، مؤكدين أنه ينتظر انطلاقا من تشخيص محدد لإمكانات كل مؤسسة مدرسية، إعداد عقد برنامج وعقد نجاعة يحدد رئيس المؤسسة المدرسية وفريقه الإداري والتربوي وجمعيات أولياء التلاميذ، أهداف نجاعة واقعية قابلة للقياس ومرتبة زمنيا.

وأضاف المصدر أنّه يتعين على المحيط القريب الذي يشمل تحديدا السلطات المحلية، أن يساهم أكثر في كل جوانب الحياة المدرسية من أجل المساهمة في تحقيق أهداف النجاعة، حيث أن  تجسيد هذه الإجراءات يعد دفعا حقيقيا لإصلاح المنظومة التربوية، وتضمن إلىحد ماظروف استكمال نجاح الإصلاح.

التكفل بكل فئة وفق حاجياتها البيداغوجية

وبخصوص الدعم المدرسي تطرق المشاركون إلى ضرورة تثمين قيمة ساعات المعمولة من قبل الأساتذة، وضبط مخطّط بيداغوجي يتضمن تصنيف التلاميذ حسب مستوياتهم، حتى يتم التكفل بكل فئة وفق احتياجاتها البيداغوجية، كما تمت الإشارة إلى تنويع الدعم عن طريق المؤسسات التربوية، خارج أوقات الدراسة للتلاميذ الراغبين في استغلال المكتبة لإنجاز البحوث والدراسة واستغلال مخابر الإعلام لإنجاز بحوثهم أو استعمال الوسائط الرقمية في المراجعة وحل التمارين وإجراء التطبيقات التي تساعدهم على دعم معارفهم ومكتسباتهم.

 

إمهال مديريات التّربية إلى غاية 31 جانفي لرقمنة التسيير الإداري

أعطى وزير التربية الوطنية مديري التربية عبر ٨٤ ولاية، مهلة إلى غاية تاريخ ١٣  ديسمبر، من أجل تبويب وجمع كل البيانات الخاصة بموظفين بداية من التعيين إلى غاية التقاعد، في إطار رقمنة تسيير القطاع، على هامش الندوة التي  خصصت لتقييم الدخول المدرسي 20102011 ومجموعة من الملفات الهامة ذات العلاقة بعصرنة القطاع وتحسين أداءاتهوقد حدد موعد الدخول المدرسي 20112012 ، لإدراج التكنولوجيات الأكثر حداثة في تسييره الإداري والبيداغوجي، وهذا لعصرنة نظام له أبعاد إنسانية ومادية ومالية في تطور مستمر، لذا أصبح من الحتمي القيام بتحوير شامل لأساليب وطرق التسيير الإداري والبيداغوجي.

 

تقليص مدة الإعلان عن المسابقات من 54 يوما إلى 20 يوما

وقلصت وزارة التربية الوطنية، مدة إعلان المسابقات المهنية للقطاع من 54 يوما إلى 20 يوما، مع تقليص عدد الصحف للإشهار عن المسابقة، في الوقت الذي تم برمجة تاريخ إجراء المسابقات المهنية نهاية شهر أفريل أو بداية شهر ماي من كل سنة، لتمكين مديرية التربية من تعيين الناجحين مطلع السنة  واستقبال التلاميذ والوقت المحدد قانونيا.

وفي الوقت الذي برمجت فيه وزارة التربية الوطنية لقاءات مع مديرة الوظيف العمومي، من أجل تواصل المشاورات حول مزيد من ضبط معطيات المسابقات، لأن الصياغة حاليا من قبل الوظيف العمومي المقترحة ثقيلة وقد تعرقل العملية، وعلى غرار اشتراط وضع  المسابقة على مخطط تسيير الموارد البشرية من طرف الوظيف العمومي للسماح بإجراء المداولات.

 

إقالة الأمين العام لمديرية التربية لولاية تيبازة

أقيل أول أمس الأمين العام لمديرية التربية لولاية تيبازة، على خلفية تورطه في التزوير واستعمال المزور، من خلال تضخيم في نتائج تلميذ في السنة الرابعة انتقل عنوة إلى السنة الأولى ثانوي. وخلص التحقيق الذي فتحته وزارة التربية الوطنية إلى إقالة الأمين العام لتيبازة وتنزيل مدير المؤسسات التي يتابع فيها التلميذ دراسته سابقا، في حين تم طرد أحد الأساتذة المتورطين في العملية.


التعليقات (15)

  • جلالي

    لماذا الأستاذ يطرد نهائيا والامين العام يقال والمدير بنزل في الرتبة فقط أين هي العدالة على خل****ة العقوبات التي طالت لفريق التربوي من ولاية تيبازة .
    أما الحديث عن تكنولوجيات الاتصال فأنا أستغرب التطرق لهذا الموضوع ووزارة التربية في حد ذاتها لا تملك موقعا

  • محمد من توات

    حرام مثل هذه التصرفات اللاتربوية و ين العدالة ولما تسمن النحيف وتنحف السمين الايظن اولئك انهم مبعوثون

  • مصطفى

    ـ الرقمنة تبدأ بتكوين تلاساتذة ة الإدارئيين
    في إسنعمال الحاصوب و الداطشو و الانترت والا تصبح فوضى لانستطيع العمل بها.
    ـ فاقد الشيء لا يغطيه

  • mah42

    حرام العقوبة ليست عادلة يجب ان يتساووا****ها.اما1-الطرد للجميع
    2-او التنزيل للجميع
    3-او الاقالة للجميع
    *—-هل انتم تعالجون الوضع ام تشجعون البقية…..
    وانا رأيي الخاص خير الامور أوسطها(التنزيل)
    …….وشكرا……

  • احمد

    الاسناذ محقور000000000000000000000

  • عابر

    منين أنت يا مصطفى، الحاصوب يرمي الحصب والداطشو يقرأ أب أطشو وما عندنا يسميان حاسوب وجهاز عرض. كما أن تكوين من تقول عنهم جرى ويجري من مدة وبقي الحرانة وأصحاب الحاصوب سيلهثون عندما يستيقضون ****جدون أنفسهم خارج الزمن شكرا دقق معلوماتك في الكتاب والتسميات.

  • benbouzid

    الحديث عن تكنولوجيات الاتصال فأنا أستغرب التطرق لهذا الموضوع ووزارة التربية في حد ذاتها ليس لها اطارات مكونة في الاهلام والاتصالات-موقع الوزارة لا يفتح بتاتا لتفادي الشكاوي -.. – ………..,

  • amor2

    كثرة التخلاط تفسد لبلاد

  • السوفي الحر

    كيف ندعو للرقمنة ومفتشيات التربية المسؤولة عن معلمي التعليم الابتدائي تفتقد إلى الكمبيوتر والهاتف، الوزارة تعيش في الأخلام ولا تعلم ما هو الواقع.

  • شريف

    قبل كل شيئ ؛أين هو موقع الوزارة ؟ ولماذا لا يفتح ابدا ؟

  • pertinent

    – لا أعرف ماذا يريد القارئ المحترم؟ و ماذا يجب أن يكتب في هذه الصفحة كي تنشره جريدة النهار؟ لكن أكتب و الباقي على الجريدة:
    – قد جذب انتبهي العنوان التالي:
    “التكفل بكل فئة وفق حاجياتها البيداغوجية”
    هذا من صلب الإصلاحات منذ انطلاقها سنة 2003.
    أيضا هذا هو صلب المشاريع المدرسية..
    أريد أن أوضح إذا وفقني الله:
    – لما جاءت المدرسة الأساسية سنة 1980 كان يسمى الاستدراك”Rattrapage” تستفيد منه الفئة الضعيفة جدا؛ في رأي المعلم و المفتش.****ختار المعلم من بين تلامذته عدد بين 8 و 10 تلاميذ ليس لهم معرفة في مادة من المواد الأساسية”الرياضيات،اللغة العربية أو اللغة الفرنسية .يسجل أسماءهم في كراس تحتوي خاناته على المسميات التالية:
    إسم و لقب التلميذ، المادة الموجه إليها، نسبة العجز،ثم نسبة التقدم، و التشخيص فالحكم؛ هذا ما يكتب ، أما طريقة أو منهجية التدريس لا يعرفها إلاّ الشواذ من المعلمين أو المفتشين، أما المديرين حدث و لا حرج مع ما يقوله السيد المفتش ظالم أو مظلوم
    التلميذ المسكين هو الضحية حيث يسجل اسمه في هذا السجل و لا يخرج منه إلاّ طويل العمر،أو يحل محله تلميذ آخر،فإذا سمع تلميذ ما اسمه ليبقى للاستدراك، كأنّه صدر في حقه حكم بالمؤبد، نفسيا غير صالح، سخرية زملائه، يلقب بالحمار رغم كل هذه المعانات يبقى يراوح مكانه تقيميا.خيبة أماله و أوليائه. فكان المعلمون يتساءلون في كل الندوات ما فائدة الاستدراك من أجل الاستدراك لسنين طويلة، حتى جاء السيد الرئيس سنة 1999 و كان على بينة من التعليم في بلادنا و مستوى خريجي الجامعة.
    وهذا المصطلح هو الأول في المدرسة الأساسية.
    – المصطلح الثاني وهو: “المعالجة Remediation” و رغم النصوص المنظمة لها،إلاّ أنّها طرجمت على أساس أنّها استدراك من قبل أكثر من75بالمئةمن معلمين و مفتشين فانتهجوا نفس الطريقة الأولى لمدة أكثر من 04 سنوات في بعض الأماكن،ومازالت في البعض الآخر استدراك
    – أمّا المصطلح الثالث و هو أيضا يرافق الإصلاحات مثل المعالجة و هو الدعم”Soutien”
    أيضا استدراك أو معالج في بعض الاجتهادات. و السؤال المطروح من هو المستفيد من هذين المصطلحين هل المعالجة هي الدعم و الكل استدراك؟ و الحل الذي توصلوا إليه معالجة أو دعم كل حسب مفهومه لهذين المصطلحين و هنا بيت القصيد التي تفطن لها فخامته سنة 1999. و تحدث مطولا في شهرماي 2002 و أعط ملامح المدرسة الجزائرية و الغايات، و القيم – هذا موضوع آخر –
    *-أريد أن أذلل بعض الشيء حول هذه المصطلحات الثلاث الجيدة في رفع المستوى و محاربة التسرب الدراسي و أبدأ بالمعالجة لأنّها ستأخذ حصة الأسد:المعالجة القارئ يدرك معنى هذه الكلمة و هي منشقة من عالج الشيء المريض،متى يعالج؟ و متى يقدم له العلاج؟ طبعا بعد الكشف “التشخيص”أو كما يسمى اليوم و قد ورد أيضا عهد المقاربة بالأهداف،ماذا يعني التشخيص؟و هو تقويم يقف من خلاله المعلم أو الأستاذ عن حاجيات التلميذ البيداغوجية ****درك أنّ هؤلاء التلاميذ اكتسبوا المعلومة،المفهومLa notion أم لا؟ قد يكون تلميذ نجيبا لكنه أخفق في اكتساب هذا المفهوم كقاعدة رياضية؛ يظهر ذلك بعد حل تمرين أو مسألة، أو منتج كتابي Production écrite يدون المعلم في كراس يسمى المتابعة ما يلي:اسم ولقب التلميذ،تاريخ الازدياد، الحالة الاجتماعية لأسرته، المستوى العلمي للأولياء، مساره الدراسي،وهذا في أعلى الصفحة و يخصص لكل تلميذ عدة صفحات حسب دراجة و قدرة الاكتساب للمعرفة،و في الجزء السفلي،المادة ، المعلومة التي أخفق ****ها أثناء انجاز التمرين وهنا لا يترك للتلميذ وقت مفرط بل يقيده بالوقت حسب كل تمرين أو للمسألة أو إنتاج كتابي. قد يكتشف المعلم المرض أثناء التقويم التكوينيEvaluation formative فإذا كان عدد التلاميذ أقل من 10من بين 35 أو 40تلميذ في القسم، يسجل بعد الحصة هؤلاء التلاميذ و يخبرهم باليوم الذي يعالجون ****ه هذه المعلومة، و إذا كان أكثر من ذلك،فعليه أن يبحث في خطّته،إستراتجيته،قد يكون المشكل في محتوى النص،أو المسألة،لا بدا على المعلم أن يبحث عن الخلل في نفسه قبل كل شيء، قد تكون المعضلة في التوصيل و التعبير، ويقرر إعادة هذا الدرس. ****سجل التأخر في التدرج السنوي و يخطر المدير بذلك، كي يعقد جلسة للفريق تربوي لمناقشة هذه المشكلة في إيجاد بعض الحلول لمواضيع شتى مقترحة من طرف معلمين أو أساتذة آخرين.كذلك يبادر بمناقشته مع السيد المفتش، مع تقديم مقترحات الفريق التربوي ـــ نعم أحس بأنّ القارئ يقول هذا غير ممكن، هذا كلام، الوقت لا يكفي و.و….ـــ قد يكون هذا الدرس أو هذه المعلومة أو هذا الهدف التعلميL'objectif d'apprentissage له صلة مع دروس سبقت في السنة الماضية و لم يكتسبها، قد يلحق في ما بعد لهذا فعلى المعلم و المدير و المفتش أن يجتهد وا …..سأواصل هذا المقال لاحقا إذا نشر و ..”ما تو****قي إلاّ بالله “

  • sara

    souci le réclamation et le siège de l'élève

  • maya

    كل يوم بقانون جديد لا فائدة منه بدل ان تغيروا القوانين كل يوم عليكم بالاهتمام بالنقائص الموجودة في المؤسسات التعليمية احسن

  • nacer

    كل شيئ تغير…

  • a monsieur le "pertinent"

    سيدي انا جديد في التعليم و اشكر لك هدا التوضيح المنير و لكنني قد بحثت في قواميسي و قواميس اخرى عبر الانترنت ولم اجد كلمة “remediation” ****ها مما زادني حيرة …نرجو منكم الاستفادة.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة