تقلص حصص الجوية الجزائرية من السوق باتجاه فرنسا من 60 إلى 52 بالمائة مؤخرا

أعلن الرئيس المدير العام للخطوط الجوية الجزائرية، عبد الوحيد بوعبد الله،أن المؤسسة تنوي “المشاركة في رأسمال الشركات الجوية الإفريقية” لتطوير وجهات جديدة

سيما نحو جنوب إفريقيا و نيجيريا والقرن الإفريقي وغرب إفريقيا. وأوضح أن هناك وجهات متعددة يجب تطويرها على مستوى إفريقيا و تكمن الفكرة في الاستفادة أولا من إعانات الإتحاد الأوروبي لكسر العزلة على مستوى القارة، مضيفا أنه  لا يريد بناء تجارة كاسدة يستفيد منها الغير، كما عبر الرئيس المدير العام عن إرادته في استعادة حصص من السوق سيما باتجاه فرنسا مردفا أنه خلال السنوات الأخيرة تقلصت حصص المؤسسة من السوق باتجاه فرنسا من 60 إلى 52 بالمائة، “و لكن إذا قمنا بتحسين خدماتنا سيتمكن كل مواطن جزائري من السفر على متن طائرات الخطوط الجوية الجزائرية برفاهية” . مؤكدا أن الشركة ستشتري أكثر من 11 طائره خلال سنة 2009 و سيتم الإعلان عن مناقصات قريبا في هذا الشأن.
 و قد أعرب المتحدث ذاته عن رغبته في تكوين فرقة من الكفاءات الشابة حيث يوجد عدد كبير من الشبان الحائزين على الشهادات لا تستغل كفاءاتهم، و في السياق نفسه ركز الرئيس المدير العام على الاستعمال العقلاني للموارد البشرية وعلى ضرورة إبراز المهن الناقصة مثل مراقبة التسيير و الاستكشاف و نوعية الخدمات و القيام بعمليات سبر الآراء لدى المستعملين.  و في هذا الصدد  صرح المسؤول نفسه قائلا “إن المنافسة لا تخيفنا و من المستحيل أن يكون هناك أنجع منا بالجزائر”  و يتعين فقط ترقية نوعية الخدمات  و الدقة في الوقت، إلى جانب بذل جهد كبير في مجال التكوين التجاري. و كجديد أعلن الرئيس المدير العام عن فتح خط نحو الصين و ربط خط ثالث باتجاه كندا إضافة إلى امتلاك طائرات خاصة بالرحلات القصيرة للربط بين الجزائر و وهران و قسنطينة و عنابة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة