تقلص عدد الطيور المائية المهاجرة بالمناطق الرطبة لوهران بنسبة 50 بالمائة

تقلص عدد الطيور المائية المهاجرة بالمناطق الرطبة لوهران بنسبة 50 بالمائة

تقلص عدد الطيور

المائية المهاجرة الى المناطق الرطبة الثمانية التى تتوفر عليها ولاية وهران بنسبة 50 بالمائة بالمقارنة مع السنة الماضية حسبما علم لدى المحافظة الولائية للغابات.

وقد أحصت محافظة الغابات للولاية في اطار الاحصاء الشتوي العالمي للطيور المائية الذي امتد من 17 الى 21 جانفي الجاري 48696 طيرا مقابل 97918 طير مائي خلال السنة المنصرمة على مستوى المناطق المذكورة.

وتعود أسباب تقلص عدد هذه الطيور المهاجرة من الشمال الى الجنوب بحثا عن الدفء الى كون الظروف لم تكن ملائمة بهذه المناطق الرطبة في مرحلة الهجرة التى انطلقت في شهر نوفمبر وذلك راجع الى الجفاف وقلة الغذاء مما دفع بها الى مواصلةالهجرة الى مناطق أخرى حسبما تشير اليه تحليلات المشرفين على عملية الاحصاء.

وتتوزع هذه الطيور المائية المهاجرة التى استقرت بالمناطق الرطبة للولاية خلال هذه السنة على 35 صنف منها 27173 طائر مائي من صنف البط و2500 طائرا من صنف الغورة فيما تشمل عدد الأصناف الأخرى على 19023 طائرا حسبما ذكره ذات المصدر.

واستنادا الى العملية الاحصائية لهذه السنة فان المنطقة الرطبة “أم الغلاز” ببلدية وادي تليلات تعتبر من أكثر المناطق التى هاجرت اليها هذه الطيور ب 19786 طير مائي  تليها “بحيرة تلامين” ب 17782 طير  فيما تتوزع باقي الطيور على مناطق”السبخة الكبرى” و”المقطع” و”ضاية بقرة” و”ضاية مرسلي” و”ملاحات أرزيو” و”سيدي الشحمي”.  

كما تحتل المنطقة الرطبة  “أم الغلاز” المرتبة الأولى في عدد أصناف الطيور التى استقرت بها والمقدرة ب 21 صنفا تليها “بحيرة تلامين” ب 17 صنفا ثم “ظاية البقرة” ب 16 صنفا.

 للاشارة فان عملية الاحصاء لهذه الفترة مست أيضا سد “فرقوق” بولاية معسكر والذي ضم 303 طائر مائي من تسعة أصناف.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة