تقليص السفارات الفرنسية

تنوي فرنسا تقليص سفاراتها بغية الحد من النفقات العامة، عبر إجراء إعادة نظر جذرية في عملها، ولكنها تؤكد أنها ستحافظ على شبكتها الدبلوماسية، الثانية في العالم من حيث الحجم بعد الولايات المتحدة.

ففي اطار خطة “تحديث السياسات العامة” التي أطلقها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي حيث اعلن وجوب “تكييف حضورنا الدبلوماسي بصورة افضل مع متطلبات مواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين”. وتضمنت خطة ساركوزي 166 اجراء من شانها ان توفر على الخزينة الفرنسية 7 مليارات يورو بحلول العام 2011، ومن بين هذه الاجراءات “تحويل نحو ثلاثين سفارة الى مراكز دبلوماسية بسيطة، ذات حجم مخفف ومبسط”، من دون تحديد هذه السفارات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة