تكريما للفنانة “مريم فكاي”: بسكرة تحتضن مهرجانا على مدار أربع أيام

تكريما للفنانة “مريم فكاي”: بسكرة تحتضن مهرجانا على مدار أربع أيام

تتواصل بمدينة بسكرة فعاليات الأيام الموسيقية للفنانة الراحلة مريم فكاي، في نسختها الثانية تحت شعار” وللتواصل وتر سابع”.

وتنظم هذه التظاهرة الفنية التي تستمر على مدار أربعة أيام، بمبادرة جمعية “المطربية” لولاية بسكرة وبمساهمة مديرية الشباب والرياضة وبلدية بسكرة. وبالمناسبة أقيم على مستوى بهو نزل الولاية معرض لمجموعة من الآلات الموسيقية، إلى جانب بعض الشهادات التقديرية والجوائز التي حصدتها جمعية المطربية.
وقد تميز حفل الافتتاح بعرض لمحة موجزة حول الفنانة فكاي التي عاشت خلال القرن
ال20 وهي منحدرة من ولاية بسكرة وذاع صيتها بالجزائر العاصمة وذلك قبل تقديم وصلات غنائية وموسيقية برعت في أدائها كوكبة من البراعم المنخرطين في الجمعية حيث قدموا رائعة حيزية بطابع أندلسي بعد أن كانت تؤدى بطابع صحراوي.
وأوضح رئيس جمعية المطربية رشيد فتحي أن المهرجان يطمح لتحقيق تأمين استمرارية إقامة هذه الأيام الموسيقية وترسيمها و تشجيع البحث العلمي في الميدان الموسيقي والاعتناء بالجانب اللغوي في الموسيقى الكلاسيكية الجزائرية وكذا تحفيز التبادل بين الجمعيات الفنية الوطينة.
ويتواصل المهرجان بإدراج محاضرة للأستاذ الدكتور رشيد قرباس تتناول موضوع الآلات الموسيقية الجزائرية على أن يكون الجمهور على موعد في مع مداخلات أخرى في المجال.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة