تكريم الصحفيين، تكوين النقابيين، نظام المنح والتعويضات والقدرة الشرائية للموظفين ومستقبل الجامعة ملفات ناقشتها النقابات في جامعاتها الصيفية

تكريم الصحفيين، تكوين النقابيين، نظام المنح والتعويضات والقدرة الشرائية للموظفين ومستقبل الجامعة ملفات ناقشتها النقابات في جامعاتها الصيفية

فضلت طرق القضايا الحساسة في الساحة الوطنية…نقابات تحرم من الترخيص وأخرى من التمويل

ستناقش مختلف النقابات المستقلة الناشطة في قطاعات التربية، التعليم العالي والصحة العديد من القضايا والملفات الحساسة المتعلقة أساسا بالقانون التوجيهي للتربية، نظام المنح و التعويضات وسبل تقييم التلميذ والامتحانات، في حين فضلت نقابات أخرى فرصة تنظيم الجامعة الصيفية لتكريم الصحفيين وتكوين النقابيين، غير أن بعضها حرم من “الترخيص” و”التمويل”.
وستنطلق النقابات المستقلة التي تحصلت على الترخيص من قبل الوزارة الوصية، في تنظيم جامعتها الصيفية وطرح العديد من الملفات الحساسة، خاصة منها تلك العالقة، للخروج في الأخير بتوصيات وقرارات، في حين أن هناك نقابات أخرى لم تحصل على الترخيص لحد الساعة وهي الآن بصدد ترتيب “بيتها النقابي” استعدادا للجامعة الصيفية.
وأوضح مزيان مريان منسق النقابة الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي والتقني (السناباست)، في تصريح لـ”النهار”، أن هيئته استغلت فرصة تنظيم الجامعة الصيفية في طبعتها الثالثة بدائرة أوقاس بولاية بجاية، التي انطلقت أشغالهافي 3 من الشهر الجاري، لكي تسلط الضوء على محور “التقييم والتقويم” في الوسط التربوي، عن طريق تقييم الامتحانات والفروض ونتائجها والتفكير في سبل تحسينها في الميدان، إلى جانب تقييم التلميذ ومتابعته في كافة مراحل التدريس للخروج بنتائج إيجابية في آخر المطاف، مضيفا أنه ستتم مناقشة القانون الداخلي للنقابة لكي لا تتناقض بنوده بالقانون الأساسي للأستاذ.
من جهته، أكد نوار العربي، منسق المجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني (الكناباست)، أن نقابته فضلت هذه السنة، من خلال تنظيم جامعتها الصيفية التي انطلقت أشغالها في 4 من الشهر الجاري وستختتم يوم الجمعة المقبل بسوق الاثنين بولاية بجاية، والتي فضلت برمجة أيام تكوينية لفائدة النقابيين بهدف إعادة رسكلتهم في مجال العمل النقابي والتعرف عن قرب على أخلاقيات “الممارسة النقابية”، موضحا أنه سيتم التطرق أيضا لدراسة “القانون التوجيهي للتربية” الذي صدر في شكل مراسيم تنفيذية حددت 56 نصا قانونيا، دراسة نقدية، في حين سيتم جمع جميع المداخلات وتنظيمها في شكل مكتوب لأجل تقديمها إلى وزارة التربية الوطنية قبل الدخول المدرسي المقبل.

غلاء المعيشة.. القدرة الشرائية للأستاذ والدخول الاجتماعي
وأكد الاتحاد الوطني لعمال التربية على لسان المكلف بالإعلام والاتصال، عمراوي مسعود، أن هيئته ستناقش بالتفصيل ملف غلاء المعيشة وتدهور القدرة الشرائية للأستاذ والمعلم خصوصا، والموظف على وجه العموم، وكذا التطرق إلى الآليات المستقبلية للدخول الاجتماعي في إطار التنسيق بين مختلف النقابات المستقلة، معلنا أنه خلال انعقاد أشغال الجامعة الصيفية في 26 من الشهر الجاري ستتم دراسة كل التقارير الجهوية التي انبثقت عن القانون التوجيهي للتربية، حيث سيتم تشكيل لجنة تعمل على إنجاز ملخص شامل ومشترك للقانون.

الإصلاحات الجامعية.. سياسة تثمين الكفاءات الوطنية و تكريم الصحفيين
أما رئيس النقابة الوطنية للباحثين الدائمين، زغبي سماتي، فقد أكد لـ”النهار” أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي رفضت منحهم الترخيص لتنظيم جامعتهم الصيفية بولاية جيجل في الفترة الممتدة من 26 من شهر جويلية المنصرم وإلى غاية 31 من نفس الشهر، باعتبار أن هيئته لم تتلق لحد الساعة أية إجابة لا بالسلب ولا بالإيجاب، معلنا أنه كان من المفروض أن تتطرق النقابة إلى المحور المتعلق بالإصلاحات الجامعية وكذا سياسة تثمين الكفاءات الوطنية إلى جانب ملف “النخب العلمية في بلدان المغرب العربي”، في الوقت الذي أضاف أن محورا آخر سيكون محل نقاش والمتعلق بالسياسة الوطنية للأجور بين متطلبات التوازنات الاقتصادية الكبرى والواقع الاجتماعي.
كما أكد عبد المالك رحماني، منسق المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي، أنه إلى جانب التطرق إلى معالجة إشكالية الأجور بالجزائر بين سياسات السلطات العمومية والخطوات والإجراءات التي أقدمت على اتخاذها النقابات المستقلة، فإنه سيتم اغتنام الفرصة لتكريم بعض الصحفيين الذين ناضلوا بأقلامهم إلى جانب “الكناس”.

… و نقابات أخرى لا تملك مصادر تمويل لتنظيم جامعاتها الصيفية
وأكد خالد كداد رئيس النقابة الوطنية الجزائرية للأخصائيين النفسانيين، أن هيئته منذ إنشائها لم تتلق أي ميزانية لتنظيم “جامعات صيفية”، لا من قبل وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات ولا من قبل أي مؤسسة وطنية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة