تكريم المجاهد خرفي والشهيد ترشين

عاش جمهور

مدينة البليدة أياما حافلة من النشاطات الثقافية والأدبية التي قدمها فنانو وأدباء ولاية غرداية ضمن أسبوعهم الثقافي  للمهرجان المحلي للفنون الشعبية والفكلورية لمدينة غرداية في مدينة البليدة.

وشهد حفل الافتتاح منتصف الأسبوع الماضي بساحة التوت بوسط مدينة البليدة حضورا جماهيريا واسعا باستعراض فولكلوري لفرقة “القرابيلة” لمدينة القرارة، قبل التوجه إلى قاعة محمد التوري المجاورة للساحة حيث استكملت فيها بقية فقرات برنامج الافتتاح. وقد تناول مديرا الثقافة للولايتين الكلمة لإبراز أهمية عقد مثل هذه الاحتفاليات في إطار التبادل الثقافي والفكري بين منطقتي وادي ميزاب ومتيجة العريقتين.

وفي ذات المناسبة تم تكريم المجاهد خرفي عبد الله والشهيد الدكتور ترشين إبراهيم، وهما من أبناء غرداية شاركا في الثورة التحريرية بمنطقة البليدة، وقدم عضو حلقة العزابة الشيخ أبو إسماعيل حجوجة عرضا حول تاريخ منطقة البليدة إبان الثورة ودور الشخصيتين المكرمتين في نشاطهم الثوري. وقد أبلى المجاهد خرفي عبد الله البلاء الحسن في تقديم الدعم للثورة، أما الشهيد الدكتور ترشين إبراهيم فهو من مواليد بني يزڤن سنة 1929، من الجزائريين القلائل الذين تخرجوا من كلية الطب بالجزئر، التحق بصفوف الثورة بمنطقة البليدة واستشهد بإحدى المعارك هناك ضد الاستعمار الفرنسي. 

إلى جانب ذلك، شهد الأسبوع الثقافي جملة من النشاطات الفنية وتنظيم معرض للصناعات التقليدية التي تتميز بها ولاية غرداية واحتضنه المجمع التجاري بـ “باب الجزائر” وسط مدينة البليدة. وتم الإعلان عن الأسبوع الثقافي لمدينة البليدة في غرداية والذي سيكون بعد شهر رمضان.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة