تكوين إطارات تسيير المنشآت الثقافية يعود إلى معهد برج الكيفان

تكوين إطارات تسيير المنشآت الثقافية يعود إلى معهد برج الكيفان

يشرع المعهد العالي للعرض السمعي البصري لبرج الكيفان حاليا في التحضير لادراج تسيير المنشئات الثقافية و الفنية

من مسارح، قاعات سينما، دور الثقافة و المركبات الثقافية ضمن  برنامج تكوين طلبة المعهد.وأوضح  مدير المعهد أنه يتم التنسيق حاليا بين  الادارة  وزارة الثقافة و وزارة التعليم العالي و من أجل دراسة المشروع من قبل خبراء إداريين من كلية القانون لضبط برنامج التكوين الذي يشمل الجوانب القانونية المنظمة لسير القاعات والمنشات الثقافية ، وتاريخ السينما و المسرح، تاريخ سوسيولوجية الفن و كذلك تسيير الاقتصاد الفني ، هذا و سيتم برمجة الجانب التطبيقي  من خلال التعرف على هذه المؤسسات من حيث علاقة تسيير المؤسسة بالفعل الثقافي لها و كذلك معرفة كل جوانبها بدء من الموارد البشرية، و علاقة المؤسسة  بالإعلام و الدعاية .
و يأتي المشروع حسب تصريح  الأستاذ حبيب بوخليفة، عضو في لجنة الإعداد للمشروع ، لاعادة بعث وهيكلة وحسن تسيير واستغلال المنشات الثقافية خاصة بالنسبة  للمركبات الثقافية التي وعدت وزارة الثقافة بإنشائها من أجل خلق فضاءات ثقافية تجمع بين قاعات السينما و المسرح و الموسيقى و أماكن ترفيه و تسلية  تحتاج إلى إطارات متكونة في الميدان .، و عبر بوخليفة عن الحاجة الماسة لمثل هذه الإطارات لتسيير هكذا منشئات من شأنها رفع الانتاج الثقافي
و للتذكير فقد كان من المفروض انجاز هذا المشروع في إطار اتفاقية بين جامعة بوزريعة قسم اللغة الفرنسية و إحدى الجامعات الفرنسية ،حيث كان من المفروض أن يتم الاعتماد على إطارات و مكونين فرنسيين لتكوين المسيرين ،و لكن الأمر لم ينجح لأسباب لم يشأ مدير المعهد الإفصاح عنها، لذلك فقد حمل المعهد على عاتقه تجسيد هذا المشروع على مستواه بالاستعانة بأساتذة المعهد.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة