تلميذ يتعرض لإعتداء خطير من طرف زميله بثانوية في تبسه ويتم تركه دون إسعاف!

تلميذ يتعرض لإعتداء خطير من طرف زميله بثانوية في تبسه ويتم تركه دون إسعاف!

تعرض تلميذ يدرس في السنة الأولى ثانوي، بثانوية المجاهد مسعي علي بتبسة، إلى اعتداء خطير من طرف زميل له في نفس المؤسسة التربوية.

وأصيب التلميذ الضحية بجروح وكسور خطيرة على مستوى فمه ولسانه وأنفه، حيث منحه الطبيب الشرعي شهادة طبية تثبت العجز تقدر بـ 17 يوما.

والملفت للإنتباه هو أن ولي أمر التلميذ الضحية، “ن.د.ر” تقدم بشكوى ضد إدارة المؤسسة مفادها تعريض إبنه القاصر إلى الخطر.

وجاء ذلك بعد تماطل الموظفين عن عملية إخطار أي جهة سواء الحماية المدنية أو مصالح الصحة المكلفة بالاستشفاء المنزلي، بل تم إبقاء التلميذ حسب الضحية ووالده في حالة انتظار رغم أنه كان ينزف.

وتم إجبار الضحية على الدخول إلى القسم وإجراء الإمتحان، ليخرج بعد فترة زمنية ويسير حوالي 100 متر قبل أن يفقد وعيه نهائيًا ويستعيده داخل غرفة الاستعجالات.

أين علم أن مستعملي الطريق هم من نقلوه، وتبين أنه تعرض لسرقة طالت هاتفه النقال ومعطفه.

وكشف والد الضحية أنه يريد أن يبعث برسالة إلى الجهات الوصية من خلال الشكوى، مفادها ضرورة التعامل الجدي مع فلذات الكبد التي يفترض أنها في مأمن عن الأخطار داخل المدارس.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=735535

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة