تلميذ يضع حدا لحياته شنقا داخل مسكنه بمستغانم

تلميذ يضع حدا لحياته شنقا داخل مسكنه بمستغانم

اهتزت بلدية سيدي علي بولاية مستغانم، على وقع جريمة شنعاء راح ضحيتها تلميذ في الثانوي.

وقائع القضية تعود بعد أن أقدم ليلة أمس في حدود الساعة الحادية عشر التلميذ م.م صاحب 16سنة على وضع حدا لحياته شنقا ببلدية سيدي  علي بمستغانم.

وكانت هذه الحادثة فاجعة لعائلة الضحية التي تبقى أسباب انتحاره مجهولة، خصوصا وأن التلميذ يتميز بأخلاق عالية و مستوى دراسي متميز في شعبة رياضيات.

في حين فتحت مصالح الأمن تحقيق عن الحادثة لتحديد الأسباب الحقيقية التي أودت التلميذ إلى فعلته.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة