تمنيت اللعب في لازيو ولكن إدارة بورتسموث لم تفهم أني لست لاعبا يساوي 40 مليون أورو

تمنيت اللعب في لازيو ولكن إدارة بورتسموث لم تفهم أني لست لاعبا يساوي 40 مليون أورو

أوضح الدولي الجزائري

، الوافد الجديد على صفوف نادي السد القطري، نذير بلحاج، أنه كان يرغب في مواصله مشواره الكروي في أحد النوادي الأوروبية وبالأخص في الكالتشيو الذي يستهويه، مع النادي الذي طلب خدماته بقوة في الأيام القليلة الأخيرة، غير أن بعض المستجدات لم تكن في صالحه على غرار خرجة مسيري ناديه السابق بورتسموث الذي أراد الدخول في مساومات مع اللاعب وإدارة النادي الايطالي بغية تحقيق مصالحها على حساب مستقبل اللاعب، وهو ما جعل هذا الأخير يفشل في تحقيق حلمه حيث قال في هذا الصدد: ”في الحقيقة كنت أود اللعب في صفوف نادي لازيو الإيطالي ومن ثمة اكتشاف أجواء الكالتشيو الذي يستهويني مند مدة، ولكن كانت هناك عدة معطيات لم تكن في صالحي من بينها الخرجات غير المتوقعة التي قام بها مسيرو نادي بورتسموث في الآونة الأخيرة والتي حاولوا من خلالها مساومة عدة أندية من أبرزها ويست هام الانجليزي وكذا نادي لازيو الذي أصر على جلبي بدليل أنه عرض عليّ أكثر من 2 مليون أورو، وهي القيمة المالية التي رفضتها إدارة بورتسموث طالما أنها حددت قيمة بيعي بما يقارب 5,4 مليون أورو، وهو الأمر الذي جعل المفاوضات تتوقف أكثر من مرة بسبب الهاجس المادي، لتقرر إدارة بورتسموث فيما بعد تحويلي إلى السد القطري، وصراحة ادارة لازيو لم تصر حق الإصرار على جلبي فكانت في كل مرة تفضل تأجيل الحسم والتريث هذا من جهة، ومن جهة أخرى فإن ادارة بورتسموث لم تفهم بأنني لست لاعبا يساوي 40 مليون أورو، وهي المعطيات التي حالت دون تحقيق حلمي باللعب في لازيو”، وأضاف ذاث المتحدث في تصريحه لموقع النادي الإيطالي أن إدارة السد القطري كانت سريعة في حسم الصفقة بدليل أنها لم تتوان في ضمه إلى صفوف الفريق رغم أنها لم تكن من بين الأندية التي طلبت خدماته في السابق.وبناء على هذه التصريحات التي أطلقها المدافع الدولي الجزائري تجاه مسيري نادي ”البومبي” الانجليزي، يتبين أن اللاعب لم يكن متحمسا إطلاقا لخوض تجربة احترافية في الخليج، وما قبوله لعرض السد إلا لكونه تعرض لضغوطات كبيرة ألزمته في الأخيرة على الرضوخ إلى العرض القطري بالرغم من  تلميحاته بخصوص إعجابه بالأجواء التي سادت عائلة السد منذ انضمامه إلى هذا الفريق.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة