تمويل أكثر من 270 ملف من قبل بنك الفلاحة والتنمية الريفية بأدرار

تمويل أكثر من 270 ملف من قبل بنك الفلاحة والتنمية الريفية بأدرار

حظي 278 ملف لحاملي

مشاريع مصغرة بولاية أدرار  بتمويل من قبل بنك الفلاحة والتنمية الريفية وهذا إلى غاية جانفي الفارط  في إطار برامج دعم تشغيل الشباب  كما علم اليوم الأربعاء من مسؤولي هذه الهيئة المالية.

وقد تجاوزت الاستثمارات المالية لهذه المشاريع المصغرة التي شملت مختلف مجالات الأنشطة 430 مليون دج  حيث مكنت من توفير 470 منصب شغل  كما أوضح المدير الجهوي لبنك الفلاحة والتنمية الريفية على هامش فعاليات الأبواب المفتوحة حول التشغيل التي تحتضنها الولاية وذكر ذات المسؤول بالمناسبة بأن إنشاء اللجنة الولائية لدراسة وتمويل الملفات ساهمت في إعطاء أكثر نجاعة لعملية دراسة ملفات الشباب الراغبين في اقتحام عالم الاستثمار .     

وفي إطار جهاز صندوق التأمين عن البطالة فقد أودع لدى مصالح هذه الهيئة 706 ملف إلى غاية نهاية السنة المنصرمة حظي منها 473 ملف بشهادات التأهيل  والمصادقة  فيما جرى تمويل ضمن نفس الجهاز 37 ملفا لأصحاب مشاريع مصغرة  والتي مكنت من توفير 186 منصب شغل  كما أشارت من جهتها مصالح ذات الصندوق وبلغت قيمة الاستثمارات الإجمالية  حسب ذات المصدر  ما يفوق 167 مليون دج  علما بأن الأنشطة المستحدثة تتمثل في الفلاحة ونقل المسافرين والبضائع والأشغال العمومية والبناء.   

كما جرى ضمن جهاز الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب استحداث 179 مؤسسة مصغرة السنة الماضية  من ضمن 440 ملفا تم قبوله على مستوى اللجنة المحلية لدراسة و تمويل المشاريع  حسب مسؤولي الفرع المحلي للوكالة وساهمت المؤسسات المستحدثة في توفير 1.160 منصب عمل دائم  كما أوضح مدير الوكالة بأدرار هيري بوحفص وأشار ذات المسؤول إلى استقبال 120 ملفا منذ مطلع السنة الجارية والتي توجد قيد الدراسة  مضيفا أن الوكالة عملت ضمن الإستراتيجية الجديدة للتكوين والمرافقة على تكوين حوالي 240 شابا حول كيفية تسيير المؤسسة. 

ومن جهة أخرى فقد بلغ عدد المسجلين في برنامج المساعدة على الإدماج المهني خلال نفس السنة أيضا 6.140 مسجلا كما تشير إحصائيات الوكالة الولائية للتشغيل وأشار مسؤولو الوكالة بأن عملية الإدماج الواسعة التي استفاد منها المعنيون من خريجي الجامعات والمعاهد ومؤسسات التكوين المهني مكنت من تقليص عدد طالبي  الاستفادة من هذا الجهاز الذي كان يبلغ 10.659 مسجلا في 2008 وقد بلغ عدد الشباب الذين تم تنصيبهم سنة 2008 حوالي 2.003 شابا منهم 1.029 من حاملي الشهادات في حين تم تنصيب أزيد من 8.300 شابا سنة 2009 المنصرمة للإشارة فان تظاهرة الأبواب المفتوحة تتواصل منذ أمس الثلاثاء بمركز السويقة بمدينة أدرار لمدة ثلاثة أيام وتعرف إقبالا واسعا من قبل فئات واسعة من الشباب من كلا الجنسين الزائرين للتعرف على مختلف الأنشطة التي تحظى بدعم الدولة في مجال  مكافحة البطالة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة