تموين الملبنات والمطاحن بالقمح والحليب المدعم إنتهى !!

تموين الملبنات والمطاحن بالقمح والحليب المدعم إنتهى !!
  • لا رخص لإنشاء ملبنة أو مطحنة مستقبلا

أمر الوزير الأول أحمد أويحي وزارتي الصناعة والفلاحة تجميد دعم المطاحن والملبنات التي فتحت بعد 31 ديسمبر2016 بالحبوب وبودرة الحليب.

وكذا منع منح أي رخصة لإنشاء ملبنات ومطاحن مستقبلا.

وحسب مصادر موثوقة لـ “النهار”فإن الوزير الأول إكتشف خلال الإجتماع الوزاري المشترك المنعقد في بداية شهر نوفمبر.

إرتفاع حجم واردات القمح وزيادة بـ60 بالمائة لمسحوق الحليب، وذلك على خلفية إرتفاع عدد الرخص الممنوحة لإنشاء الملبنات.

وهو ما ساهم في تراجع إحتياطات الصرف للبلاد، خاصة وأن هذه المواد مدعمة بشكل كبير من الخزينة العمومية.

وأكدت ذات المصادر أن الوزير الأول كلف وزير الصناعة والمناجم بتجميد منح رخص إنشاء المطاحن والملبنات.

كما أمر وزير الفلاحة بإصدار تعليمات للديوان المهني للحبوب لتجميد تموين المطاحن التي إفتتحت بعد 31 ديسمبر 2016 بالقمح.

وإستثنى أويحيى المطاحن التي شرعت في النشاط على مستوى ولايات الجنوب الكبير لكل من ورقلة وأدرار وتمنراست وإيليزي.

كما أمر أويحي وزير الفلاحة بتجميد تموين الملبنات المنشأة بعد31 ديسمبر2016، بمسحوق الحليب المدعم، وتجميد منح أي رخصة لإنشاء ملبنة.

وإستثنى الوزير الأول في تعليماته 4 ولايات وهي تندوف وادرار وتمنراست وإيليزي.

وحمل الوزير الأول المديرين العامين للديوان الجزائري المهني للحبوب والديوان المهني للحليب مسؤولية عدم إحترام هذه القرارات.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة