تنتقم من زوجها بمحاولة زجه وعائلته في السجن

امتثل -أمس- أمام محكمة الجنح ببومرداس

، شابان ووالدتهما البالغة خمسة وستين سنة، عن جنحة السب والشتم لثلاثتهما والضرب والجرح العمدي لع.أ، واللذين تم ايداع شكوى ضدهم من طرف زوجة هذا الأخير، حيث أنه وفي أحد الأيام طلبت الأم من ابنها زيارة إبنها الثاني بمسكنه المتمثل في شالي بزموري، وهذا للهفتها لرؤية ابنه الصغير، فكان لها ذلك، غير أن الذي حدث لم يكن متوقعا، حيث أن زوجة فبركت سيناريو حبكته بدقة، حيث اتصلت بوالدها هاتفيا تستنجد به وتخبره أن أخ زوجها قام بضربها وأن والدته سبتها، ليحضر والدها ومعه مجموعة من عماله باعتبار مقاولا، وقاموا بالادلاء بشهاداتهم أمام الضبط، على أساس أنهم شاهدوا الواقعة، لينطبق بذلك المثل القائلإذ اتفقت العجوز والكنة دخل إبليس الجنة، وعليه فإن محامي الدفاع التمس البراءة لموكليه، خاصة وأن العجوز التي تعاني من عدة أمراض، لم تستطع الوقوف أمام هيئة المحكمة، كما أن أقوال الزوجة الضحية متضاربة.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة