تنسيقية المساعدين التربويين تعلن المشاركة في اضراب الثلاثة أيام

أكدت التنسيقية الوطنية لمساعدي التربية مشاركتها في الإضراب الوطني الذي قررت النقابة الوطنية لعمال التربية المنضوية فيها تنظيمه نهاية شهري فيفري الجاري

وقال الأمين العام  للتنسيقية  أنه تقرر تنظيم الأيام الاحتجاجية  بسبب “ما  يلقاه عمال هذا الصنف  من قطاع التربية من الإقصاء والتهميش”، من بينها فئة المساعدين التربويين. وأوضح عبد الكريم بوجناح، الأمين العام للنقابة الوطنية، أن نقابته ليست معنية بالإضراب الذي أعلن عنه التنظيم المسمى ” هيئة مابين نقابات الوظيف العمومي” والمزمع تنظيمه بدءا من العاشر  من الشهر الجاري على مدار ثلاثة أيام .
وأشار فرادقي مراد، المنسق الوطني للمساعدين التربويين، صباح أمس بمقر النقابة الوطنية لعمال التربية بالعاصمة وبحضور ممثلين من عدة ولايات أن التنسيقية أنشأت في جانفي الماضي بالعاصمة بعد موافقة الأمانة العامة لنقابة بوجناح على منحها التمثيل والإطار القانوني الذي تنشط من خلاله.
وأضاف، في السياق ذاته، أن فئة المساعدين التربويين لا زالت تعاني من عدة مشاكل إجتماعية وبيداغوجية، إلا أن المشكل الرئيسي، حسبه، يبقى التصنيف،  ليضيف أن مرسوم 90-49 يصنف فئة المساعدين التربويين ضمن الرتبة 11، إلا أن مشروع القانون الذي تقدمت به الحكومة مؤخراً نزل بالتصنيف إلى غاية الرتبة 7، أي تراجع بـ 4 درجات كاملة، وهو ما يعبر حسب فرادقي عن مدى جهل مصالح وزارة التربية بأهمية المساعدين التربويين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة