تنصيب الرئيس والنائب العام الجديدين لمجلس قضاء البويرة

تنصيب الرئيس والنائب العام الجديدين لمجلس قضاء البويرة

أشرفت نهار اليوم الإثنين، رئيس مجلس الدولة، فريدة بن يحي، على حفل التنصيب الرسمي لرئيس مجلس قضاء البويرة وكذا النائب العام له بحضور السلطات الولائية المدنية والعسكرية ومنتسبي الجهاز القضائي.

وتأتي هذه العملية، ضمن الحركة التي مست عدة مجالس ولائية ومنها البويرة، والتي عرفت تعيين محمد العقون كرئيس لمجلس القضاء.

وعين محمد الطيب لعزيزي، كنائب عام لنفس المجلس.

وكان انتساب الوافدين الجديدين لجهاز القضاء، بداية من 1980 و 1985 على التوالي، وهما خريجا المدرسة الجزائرية.

وتدرج محمد العقوت والطيب لعزيزي، على عدة مناصب في جهاز العدالة وبولايات عدة، قبل أن تمسهما الحركة الأخيرة، ويتم تعيينهما على رأس جهاز العدالة بالبويرة .

وأكدت رئيس مجلس الدولة، فريدة بن يحي، على أن المرحلة المقبلة ترتكز على أولوية محاربة الفساد بكل أشكاله ودرجاته وكذا استعادة الأموال المنهوبة ودعم نظام النزاهة الوطنية.

وهو ما يتعين، حسب ذات المتحدثة، على القضاة وكل أعوان القضاء، التحلي بالمسؤولية على قدر ثقة الشعب الممنوحة لدعم انطلاقة مسار التنمية الشاملة.

وفي أول خرجة لها عقب تنصيبها الرسمي هذا الأحد على رأس مجلس الدولة ، حثت فريدة بن يحي موظفي العدالة على العمل سويا والإجتهاد بكل روح المسؤولية.

وذلك لأجل الوصول إلى إرضاء المواطنين، الذين منحوهم ثقتهم وينتظرون منهم دعم استئناف مسار التنمية الشاملة.

وكذا مسايرة الحركية متعددة الصور التي تمر بها البلاد، في ميادين الإقتصاد والحراك المجتمعي.

وأبرزت رئيس مجلس الدولة، بأن الوطن يمر بمرحلة هامة ومفصلية، حيث يمثل فيها محاربة الفساد بكل أشكاله ودرجاته، واستعادة الأموال المنهوبة، ودعم نظام النزاهة الوطنية، من الأولويات الملحة.

وأضافت فريدة بن يحيى، بانه يتعين النجاح في معالجة كل تلك القضايا ، بما يتطابق مع الثقة التي وضعها هذا الشعب  في جهاز العدالة.

هذا الجهاز-تضيف رئيس مجلس الدولة-الذي يضم رجالا أكفاء وخريجي التجربة والمدرسة الجزائرية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=690356

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة