تنصيب اللجنة الجزائرية-الجنوب كورية للتعاون في مجال الري

تنصيب اللجنة الجزائرية-الجنوب كورية للتعاون في مجال الري

 تم اليوم الأحد بالجزائر العاصمة تنصيب اللجنة الفنية الجزائرية-الجنوب كورية للتعاون في مجال التزويد بالمياه الشروب و تسيير المياه المستعملة بحضور وزير الموارد المائية عبد المالك سلال و وزير البيئة بكوريا الجنوبية لي ماني.

و ستتكفل هذه اللجنة بتنفيذ مذكرة التفاهم التي وقع عليها البلدان في أكتوبر 2009 خلال الزيارة التي قام بها السيد سلال الى سيول” حول التعاون في مجال  التزويد بالمياه الشروب و تسيير المياه المستعملة إضافة الى التكنولوجيات المستعملة  في القطاع”.

و خلال حفل التنصيب  صرح السيد سلال أن أعضاء اللجنة المشكلة من إطارات بالوزارة الجزائرية و موظفين و خبراء من الجانب الكوري سيتوصلون بعد يومين من العمل الى وضع برنامج تعاون سيخص لاسيما جانبي التكوين و التكنولوجيا في نفس السياق أوضح السيد سلال يقول ” أننا نركز على التكوين و التكنولوجيا قصد اكتساب معلومات في مجال تسيير و توزيع المياه”.

من جهة أخرى  اقترح الوزير تنظيم ملتقيات حول التكوين لفائدة الطلبة الجزائريين في المياديين المرتبطة بالموارد المائية كما ذكر الوزير بأن تنصيب هذه اللجنة يأتي عشية إطلاق البرنامج الخماسي  2010-2014 الخاص بالقطاع و من ضمن ما سطره هذا البرنامج الذي قد تبلغ تكلفته ما بين 15 و 16 مليار دولار انجاز 19 سدا و مواصلة المشاريع الخاصة بمحطات تحلية مياه البحر و محطات لمعالجة المياه المستعملة.

و أضاف الوزير يقول أن اجتماعا يضم إطارات من الجانبين سيعقد يوم الاثنين بالجزائر ل” شرح الخطوط العريضة لهذا البرنامج لرجال الأعمال بكوريا الجنوبية و تحسيسهم بالمشاركة في انجازه”.

و من جانبه  أشار الوزير الجنوب كوري أن بلده تتوفر على خبرة كبيرة و معرفة في مجال تسيير المياه و معالجة المياه المستعملة و انجاز هياكل قاعدية خاصة بالري مضيفا ” نحن مستعدون لأن تستفيد الجزائر من هذه الخبرة”من جهة أخرى  اعتبر السيد ماني أنه من المهم تعزيز التعاون و مبدأ  “”رابح-رابح” بين البلدين اللذين يحتفلان هذه السنة بالذكرى ال21  لإقامة علاقاتهما الدبلوماسية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة