تنصيب المجموعة البرلمانية للصداقة الجزائرية الفلسطينية

تنصيب المجموعة البرلمانية للصداقة الجزائرية الفلسطينية

أشرف نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني جمال بوراس، اليوم، على تنصيب المجموعة برلمانية للصداقة والأخوة الجزائرية الفلسطينية.

وذلك بحضور سعادة سفير دولة فلسطين لدى الجزائر لؤي عيسى.

وأكد نائب الرئيس جمال بوراس أن الجزائر كانت وستظل تدافع عن حق الشعب الفلسطيني المشروع في إقامة دولته المستقلة.

ورجع بوراس بالحاضرين إلى ذاكرة التاريخ حينما اعتلى الرئيس السابق ياسر عرفات لأول مرة منبر الأمم المتحدة بدعم ديبلوماسي جزائري.

قاده آنذاك رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة واعتبر ذلك الحدث محطة لا تنسى في مسار العلاقات بين الشعبين.

من جهته، أكد السفير عيسى أن التضامن الجزائري لا فرق فيه بين الناحية الشعبية والسياسية، لأنهما خط واحد.

وقال أن الجزائر ظلت تدعم فلسطين في كل المواقف لأن شعارها “نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة “.

وبالمناسبة، حيا لؤي دور مجموعة الصداقة البرلمانية وأعرب عن تفاؤله بما ستقدمه من دعم لنصرة القضية مستقبلا.

وعند تناوله الكلمة، أعرب النائب بابا علي محمد، الذي عادت إليه رئاسة هذه المجموعة البرلمانية للصداقة.

عن اعتزازاه بالمسؤولية التي أسندت إليه وأكد بأنه وزملاؤه أعضاء المجموعة، سيعملون ما بوسعهم لدعم القضية الفلسطينية في شتى المحافل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة