تنصيب توفيق خلادي على رأس الإتحاد الإفريقي للبث الإذاعي

تنصيب توفيق خلادي على رأس الإتحاد الإفريقي للبث الإذاعي

أسفرت نتائج الطبعة الرابعة العادية للجمعية العامة للإتحاد الإفريقي للبث الإذاعي، التي انعُقدت ما بين 28و29 نوفمبر الماضي، في فندق الأوراسي بالجزائر العاصمة، عن تولي الجزائر رئاسة الإتحاد الإفريقي للبث الإذاعي لعهدة 2011 2012 ممثلة في شخص المدير العام للإذاعة الوطنية السيد توفيق خلادي، الذي انتُخب رئيسا للإتحاد.

وقد ترأس الندوة كل من السيدجوليان بيار اكباكيمن البنين، وهو مدير الإتحاد، إلى جانب السيد توفيق خلادي كنائب أول للرئيس، وفيكتور مبيبي من الموزنبيق، بالإضافة إلى 25 عضوا من الـ42 عضوا للكونفيدرالية، حيث كان موضوع المحاضرة هوالإنتقال من التماثلي إلى الرقمي، أين اقترح المشاركون إعداد قائمة للموارد البشرية ذات المؤهلات العالية في الهيئات العضوة في الإتحاد، لإنشاء بنك معطيات يستعمل لرفع التحديات التي يواجهها الإتحاد مثل الإنتقال من البث التماثلي إلى الرقمي.

واتفقت الجمعية على إنشاء صندوق خاص للإنتاج قصد ترقية وإنجاز أعمال مشتركة وتبادل البرامج بين بلدان الإتحاد، كما كان الحديث عن حقوق بث كأس إفريقيا للأمم، فقد لوحظ بأن توزيع حقوق البث وتغطية كأس إفريقيا للأمم يقوم على نموذجلا يسهل عمل المكلفين بالبث الإذاعي على المستويين المالي والمهني، وهو السبب الذي يجعل الجمعية العامة تؤيد رأيإخضاع تسوية المسألة للكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم“. ويوضح الإعلان الختامي للقاء الجزائر، أن الإتحاد الإفريقي للبث الإذاعي وحده يملك حق اللجوء إلى كل السُبل والوسائل للدفاع عن مصالحه ومصالح أعضائه، وذلك من خلال اشتراط بالنسبة إلى حقوق بث مباريات كأس العالم لكرة القدم على سبيل المثال، أن تمتلك القارة الإفريقية من الآن فصاعدا حقوق البث كمجموعة موحدة، وليس كأطراف متفرقة. وقد تقرّر أن يتم عقد الجمعية العامة الخامسة للإتحاد الإفريقي للبث الإذاعي يومي 14 و 15 نوفمبر 2011 فيأكرا” (غانا)، لتُتبع بالمنتدى العالمي الخامس حول وسائل الإعلام الإلكترونية من 16 إلى 18 نوفمبر 2011 في نفس المدينة.


التعليقات (2)

  • وما الفائدة من الاداعة

  • صالح

    والله لو ننظر الى الواقع ان مسؤولي الاعلام في الجزائر لا يستحقون مثل هذه المناصب الخارجية العليا,كيف لا وهم لايزالون يؤمنون بالاحادية الاعلامية المتمثل في التلفزيون الحكومي المظلم ,كما انهم اغلقوا مجال القطاع الاعلامي الخص الى غير رجعة جوا وبرا وبحرا وما سيبتكرون من طرقهم الجديدة الخاصة بهم.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة