تنصيب لجنة لتحضير الملتقى الوطني الأول للفيلم القصير

نصبت اليوم  بتندوف اللجنة الولائية لتحضير الملتقى الوطني الأول للفيلم القصير الذي سينظم في الفترة مابين 21 إلى 25 مارس القادم.

 وتضم اللجنة ممثلين عن مختلف القطاعات وتعيين مجموعة من إطارات قطاع الشباب والرياضة للإشراف على الجانب التقني الذي يخص إعداد برنامج الملتقى و التجهيزات ووضع الآليات التي تسمح بالسير الحسن لفعاليات هذا الملتقى.

وسيشارك في هذه التظاهرة  التي تنظم تحت شعار”تقنيات السمعي البصري ودورها في ترقية المواطنة وتقرير مصير الشعوب” 15 عملا إضافة إلى أعمال ستقدم على هامش الملتقى حسبما علم خلال تنصيب اللجنة التحضيرية.

 وحسب مدير مؤسسة ديوان الشباب بالولاية فان هذه التظاهرة تهدف إلى تنشيط الواقع الشباني المحلي و رفع الحس الوطني من خلال استعمال الصورة كوسيلة تعبير إلى جانب تأصيل فكرة أهمية الصورة في المسائل المصيرية للشعوب وتعميم استعمال الصورة والصوت كوسائط حديثة في ميدان الإعلام والاتصال بين الشباب.  كما يرمي الملتقى أيضا -استنادا إلى نفس المسؤول- إلى المساهمة في الجهد الوطني المبذول في إطار تمكين الشباب من التحكم في تقنيات الإعلام الحديثة وتفعيل الحركة الشبانية وكذا التأسيس لثقافة اتصالية تعتمد على وسائل الاتصال العصرية وتمكين الشباب من تبادل الخبرات في الميدان السمعي البصري وتشجيع التبادل و السياحة الشبانية وتطوير العلاقات شمال جنوب الوطن.

للإشارة فإن الأعمال التي ستشارك ضمن هذه الفعاليات يتم اختيارها وفق تصفيات وطنية تختتم يوم ال 10 من شهر مارس المقبل ويشترط  في الأعمال المشاركة أن تكون تعالج مواضيع تتماشى وشعار الملتقى وأن تكون من إنتاج شباب تتراوح أعمارهم ما بين 13 إلى 30 سنة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة