تنظيم المعرض الأول للانتاج الجزائري و الأفرو أسيوي بغليزان

تحتضن عاصمة ولاية غليزان منذ مساء أمس الجمعة فعاليات معرض الانتاج الجزائري و الأفروأسيوي في طبعته الأولى و المنظم من طرف مؤسسة   يمان” المختصة في المعارض و الصالونات، وحسب المنظمين تعرف هذه التظاهرة الاقتصادية و التجارية التي تقام بدار الحرف و الفنون الى غاية يوم 20 جوان الجاري مشاركة زهاء 100 مؤسسة وممثلية  تجارية قدموا من الجزائر وسوريا و الصين و ايران و السينغال و لبنان و مصر بالاضافة الى مجموعة من حرفيين مختصين في الصناعات التقليدية من داخل و خارج ولاية غليزان.

وسيكون للعائلات الغليزانية فرصة الاطلاع عبر الأجنحة المفتوحة بالمناسبة على السلع و المنتوجات المعروضة للبيع حيث بامكانها اقتناء مختلف المواد و الأغراض على غرار الأجهزة الالكترونية و الأثاث و الألبسة الجاهزة العصرية و التقليدية الخاصة بالأطفال و النساء و الرجال فضلا عن الأغطية و الزرابي و مواد التجميل  والحلي ومستلزمات الديكور و التنظيف المنزليين.

 كما خصص فضاء لعرض الحلويات الشرقية التي تشتهر بها سوريا و كذا المجوهرات والأحجار الكريمة الايرانية الى جانب مقتنيات تقليدية من الفن الافريقي تم اقتناؤها من السينغال و الحلي الفضية القبائلية و منتوجات الصناعة التقليدية الغليزانية كالبرانيس و الأواني المصنعة بمادة الدوم.

ومن جهة أخرى تحتضن الساحة الخارجية لدار الحرف و الفنون لمدينة غليزان جناح خاص بالسيارات النفعية و الشاحنات و مركبات النقل على البارد ذات الصنع الأسيوي حيث يسعى ممثل هذه الشركة الى اقتحام سوق جديد بالمنطقة التي تتميز بطابعها الفلاحي وجوها الحار مما يجعلها على حد قوله بحاجة الى مثل هذه المعدات، وقد أوضح المنظمون أن هذا المعرض يشكل فضاء رحب للمتعاملين الاقتصاديين المشاركين من داخل و خارج الوطن من أجل الاحتكاك و تبادل الخبرات مع العمل على ارساء علاقات تجارية جديدة من شأنها أن تسفر عن تدعيم المنطقة بفتح ممثليات و استحداث وكالات معتمدة دائمة للمؤسسات العارضة و ما ينجر عنه من خلق عدد لا يستهان به من مناصب الشغل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة