تنظيم حملة للكشف عن السرطان ببجاية

يرتقب نهاية هذا الأسبوع تنظيم حملة واسعة عبرعدة تجمعات سكانية بوادي الصومام  ( ايغزار اموقران و سيدي عيش و اميزور) من اجل الكشف بصفة مجانية و سرية عن مختلف إصابات السرطان للتكفل بها لاحقا.

ويعود تنظيم هذه المبادرة إلى جمعية “نور الهدى” لمكافحة السرطان التي تستهدف من ورائها حسب مسئوليها الاهتمام بشريحة السكان القاطنين بالأرياف والمناطق الداخلية المفتقرين لمختلف الوسائل التحسيسية والإعلامية التي تحثهم على المبادرة للكشف  المبكر عن هذا الداء إضافة إلى الضغوط الاجتماعية التي تعتبر السرطان من الأمراض التي لا يمكن البوح بها.

وذكراحد أطباء هذه الجمعية المكلفين بتنفيذ هذه الحملة أن “العملية ذات طابع تحسيسي ووقائي في آن واحد لان الاكتشاف المبكر للسرطان يعني فرص اكبر لمعالجته و شفائه بأقل تكلفة ممكنة“.

كما يرى الدكتور عادل في هذه الحملة فرصة  ” لرفع  مختلف المحظورات التي لازالت تحوم حول هذا المرض الذي يتجنب البعض حتى عن تسميته باسمه الحقيقي ” كما قال مؤكدا أن ” علاج هذا الداء أضحى في يومنا هذا ممكنا إذا تم الكشف عنه في الوقت المناسب“.

وينشط هذه الحملة عدد من الأطباء المختصين من ولايتي بجاية و الجزائرالعاصمة الذين سينتقلون مدة 03 أيام كاملة عبر مختلف عيادات متعددة الخدمات و مراكزحماية الطفولة والأمومة حيث ستشمل فحوصاتهم المجانية حتى الأطفال المرفقين بأوليائهم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة