تهين رجال الشرطة لدى عودتها من ملهى بالجميلة

أدانت، مؤخرا، محكمة الجنح بالشراڤة التاجرة المتهمة”د.ن” 24 سنة بستة أشهر حبسا موقوفة النفاذ لإرتكابها جريمة اهانة

رجال القوة العمومية أثناء تأدية مهامهم، و برأتها من جنحة السياقة بدون رخصة، وضعت حدا للمتابعة القضائية ضدها فيما يخص تهمة السب والشتم لصفح الضحية”م.ر” عنها، مع منعها من استخراج رخصة السياقة لمدة ستة أشهر.

وترجع وقائع هذه القضية إلى الأسبوع الماضي، عندما احتفلت المتهمة يوم 25 جانفي بعيد ميلادها رفقة مجموعة من أصدقاءها بإحدى حانات الجميلة”لامادراك”، أين تناولت حسب تصريحاتها أمام هيئة المحكمة، سبع قارورات خمر، وبعد إنتهاء الحفلة إستقلت سيارتها من نوع “داسيا” متوجهة إلى بيتها، لترتكب في طريقها مخالفات، بحيث صرح الضحية أنه كان متوجها إلى عمله وإلتقى بالمتهمة التي كانت وراءه تطلب منه إخلاء الممر، إلا أنه لم يتمكن من ذلك لأنه كان قرب الحاجز الأمني للشرطة، فوجهت له وابلا من الكلام الجارح وغير الأخلاقي على مرأى من رجال الشرطة الذين تعرضوا بدورهم إلى السب والشتم .

 وبين التحليل الذي أجري على المتهمة، نسبة 1.37  غرام من الكحول في دمها، من جهتها لم تتذكر هذه المتهمة بهذه الوقائع، وطلبت الصفح والسماح لها، وأشار دفاعها إلى أن أصدقاء السوء هم الذين أوصلوها إلى الجريمة والخمر هو سبب هيجانها، مضيفا أنها تعاني من مشاكل عائلية خانقة وهي ضحية طلاق والديها، لا امرأة أبيها تقبلتها ولا زوج أمها قبلها في منزله لتقرر الاستقرار في العاصمة وبناء حياتها لوحدها وأصبحت تاجرة، ليلتمس إفادتها بالظروف المخففة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة