توأمان لأم من والدين مختلفين

توأمان لأم من والدين مختلفين

فوجئ تركي قرر

الطلاق أنه والد أحد التوأمين اللذين أنجبتهما زوجته، بعد إجراء تحاليل للحمض الريبي النووي (دي ان ايه) ، وأضافت صحيفة الحياة اللندنية الصادرة اليوم أن الرجل كان قد أخضع الصبيين البالغين من العمر ثلاث سنوات لتحاليل الحمض النووي بعدما شك بوفاء زوجته له وتطابقت التحاليل بنسبة 99.99 بالمائة بين أحد الصبيين والأب، وأكد مختبر آخر النتيجة بطلب من المحكمة التي تتولى قضية الطلاق، وكانت الأم تقيم علاقة مع رجل آخر قبل أن ترغمها عائلتها على الزواج”.

و نقلت الصحيفة أنه نادراً ما تحصل ظاهرة التوأمين من والدين مختلفين لدى البشر وتعرف علمياً بـ«تعدد الإخصاب المتغاير الآباء»، إلا أنها أكثر شيوعاً لدى الحيوانات كالكلاب والقطط. لكن في حالات نادرة تنتج المرأة بويضتين في دورة شهرية واحدة، كما أوضح روسن ايتاك رئيس قسم الأمراض النسائية والتوليد في كلية الطب التابعة لجامعة أنقره. وقال ايتاك إذا كانت للمرأة علاقتان جنسيتان مع رجلين مختلفين في مدة زمنية قصيرة قد ينتج عن ذلك حمل بتوأمين من بويضتين تحمل كل واحدة منهما مادة جينية مختلفة.

من جهة أخرى احتفظ الأب بالطفل الذي اتضح أنه ابنه ونبذ الآخر الذي انتهى به الأمر في دار رعاية أما الأم فتلقت تهديدات بالقتل من عائلة زوجها وعائلتها وحصلت على أمر من المحكمة يمنع الأقارب من الاقتراب مسافة 500 متر من منزلها



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة