توأم من 4 رضع مهدّد بالموت بالمحمدية بمعسكر

توأم من 4 رضع مهدّد بالموت بالمحمدية بمعسكر

وجهت والدة 4 رضع والذين يشكلون توأما في حالة نادرة بمدينة المحمدية بمعسكر، نداء إلى المحسنين وذوي القلوب الرحيمة من أجل تمكين الرضع من البقاء أحياء.
وقد عاين الفريق الطبي بالمؤسسة العمومية الاستشفائية، دحو دحاوى، الوضعية الصعبة المتدهورة للتوأم، مشيرا إلى افتقار الرضع لظروف صحية لائقة بطبيعة المرحلة التي لا تزيد عن 4 أشهر بعد ولادتهم بتاريخ 4 ماي الماضي.
وحسب إحدى الطبيبات التي تشرف على متابعة وضعهم الصحي، فإنه وفي الظرف الحالي يستوجب إطعامهم بالحليب ريثما يبلغوا سنة واحدة لضمان صلابة العظام لديهم. وكون أن والدهم عاطل عن العمل، فقد عجز عن اقتناء حليب لهم، باستثناء مبادرة خيرية تكرم به أحد مواطني مدينة وهران الذي منحهم مجموعة علب، إلى جانب مساعدات مماثلة يقدمها أحد الصيادلة بالمحمدية لفائدة الرضع. هذه الهبات باتت غير كافية لإطعامهم على الدوام، فالرضيع الرابع الذي يقل وزنا عن باقي الأشقاء؛ ويتعلق الأمر بالرضيعة نادية، استوجب تمكينها بإرضاعها حليب من نوعية “بيتي جينيور” والذي يباع بسعر 730 دينار للعلبة الواحدة، ولم تعد تكفيها علبة واحدة لأكثر من 3 أيام.
وقد أبدت والدة الرضع خشية أن يضيعوا منها بسبب تدهور وضعهم الصحي، فضلا عن تواجدهم بمسكن مهترئ يتكون من غرفة ومطبخ يقع بالضاحية الجنوبية لمدينة المحمدية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة