تواصل الصالون الدولي الأول للأدوية الجنيسة بالجزائر

تواصل الصالون الدولي الأول للأدوية الجنيسة بالجزائر

يتواصل بقصر المعارض الصنوبر البحري بالجزائر العاصمة الصالون الدولي الأول للأدوية الجنيسة و ينعقد المعرض المقام في إطار التعريف بالأدوية الجنيسة استكمالا لأسبوع الترقية للدواء الجنيس المنظم عبر التراب الوطني و يشهد هذا الموعد مشاركة 55 عارضا بينهم النقابة الوطنية لصيادلة الوكالات و الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي و المخبر الوطني لمراقبة المواد الصيدلية وكذا مخابر و منتجي العتاد الصيدلي هذا الصالون الذي تختتم فعالياته يوم الأربعاء سيوجه في اليومين الأولين الى المهنيين ليفتتح للجمهورالعريض في اليوم ثالث وأخر يوم من عمر التظاهرة بالموازاة  مع ذلك تقرر تنظيم يوم تحسيسي حول الدواء الجنيس اليوم الاثنين تحت شعار “الآن أثق في الدواء الجنيس”.

وأكد الوزير على هامش تدشين الصالون أن هذه التظاهرة “تهدف الى ابراز أهمية الدواء الجنيس بالنسبة للمريض و صناديق الضمان و الصناعيين و كان وزير الصحة  و السكان و إصلاح المستشفيات سعيد بركات قد أكد أمس بمناسبة إفتتاحه للمعرض أنه على المتعاملين في مجال استيراد وتوظيب الأدوية الجنيسة مباشرة الإنتاج في أجل لا يتعدى سنة ، و أبرز بركات أنه “على المستوردين الذين كانوا يقومون بتوظيب الأدوية الجنيسة مباشرة الإنتاج في أجل لا يتعدى سنة اي في حدود فيفري/مارس 2011” و أوضح الوزير أن هذا الإجراء يندرج في إطار السياسة الجديدة لترقية الأدوية الجنيسة و التي سمحت برفع استهلاك هذه الأخيرة بشكل معتبر خلال السنوات الخمس الأخيرة و أكد بركات أن “إستهلاك الأدوية الجنسية قد سجل قفزة بنسبة 10 بالمائة خلال سنة واحدة فقط منتقلا من 28 بالمائة إلى 38 بالمائة بين سنتي 2008 و 2009”.

من جهة أخرى  جدد بركات موقف وزارته التي تشجع و تدعم الإنتاج الوطني للأدوية الجنيسة” مؤكدا “سنبذل كل ما بوسعنا لكي تصبح الأدوية الجنيسة أول منتوج جزائري” مضيفا أن “هذا الإجراء لا يخدم مصالح بعض الأطراف التي تفضل أن نبقى في مرحلة إستيراد-توظيب حيث ان هؤلاء يريدون كسب الكثير من المال في ظرف قصير دون بذل جهد كبير إذ يكتفون بإستيراد الأدوية و توظيبها في الجزائر و حتى أنهم ليسوا بحاجة  ليد عاملة مؤهلة لذلك”.

و من جهة أخرى  و فيما يتعلق بمشكل التكفل بمرضى السرطان الذي يبقى مطروحا منذ عدة سنوات طمأن الوزير أنه سيتم استقبال 5 مراكز لعلاج مرضى السرطان في شهر جوان المقبل مثلما هو، و أشار بركات أن استقبال هذه المراكز سيقضي تماما على مشكل الإنتظار فيما يتعلق بعلاج و التكفل بمرضى السرطان مؤكدا على تقديم نوعية علاج جيدة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة